شات قلبي
شات صوتي
شات صوتي
شات عسلي
سعودي كول
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف 88
سعودي انحراف 88
سعودي 88
شات سعودي انحراف 88
شات روحي
الاختلاط الجاري في العمل والتعليم هو من طاعة الكفار والمنافقين - ملتقى أهل العلم
أنت غير مسجل في ملتقى أهل العلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Google
 
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات


العودة   ملتقى أهل العلم > الملتقيات العامة > الملتقى العام

الملتقى العام المواضيع العامة التي لا يريد كاتبها أن يدرجها تحت تصنيف معين .

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: صلاة الفجر الاثنين 4-3-1440هـ الشيخ علي الحذيفي (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة العشاء من المسجد النبوي لفضيلة الشيخ صلاح البدير ٣ ربيع الأول ١٤٤٠ هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة الفجر من المسجد الحرام لفضيلة الشيخ د بندر بليلة ٤ ربيع الأول ١٤٤٠ هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: أول أذان للمؤذن أحمد علي نحاس من المسجد الحرام بعد الإنقطاع 4 ربيع الأول 1440 هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان الفجر من المسجد النبوي بصوت المؤذن عبدالله حطاب الحنيني ٤ ربيع الأول ١٤٤٠ هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: عودة الشيخ بندر بليلة لمحراب الحرم المكي بصوته العذب مغرب يوم الاحد 3 ربيع الأول 1440 (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة المغرب للشيخ عبدالمحسن القاسم - الأحد 3-2-1440هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان المغرب للمؤذن أنس الشريف - الأحد 3-2-1440هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان العصر للمؤذن مهدي بري - الأحد 3-3-1440 (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان الظهر للمؤذن أحمد الأنصاري - الاحد 3-3-1440 (آخر رد :شريف حمدان)      

إضافة رد
كاتب الموضوع صقر الاسلام مشاركات 3 المشاهدات 264  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 27 / 05 / 2013, 20 : 09 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
صقر الاسلام
اللقب:
عضو ملتقى ماسي
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صقر الاسلام

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صقر الاسلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الملتقى العام
(الاختلاط الجاري في العمل والتعليم هو من طاعة الكفار والمنافقين)



الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، أما بعد:

فقد كثر الجدل بين الكتاب والدعاة والعلماء في السنوات الماضية القريبة، في قضية اجتماعية دينية أخلاقية، وهي كُليَّة من حيث ارتباطها بالمجتمع كافة، وهي قضية الاختلاط بين النساء والرجال في مجال العمل والتعليم وغير ذلك؛ فمن محلِّل ومحرِّم، وخاض في ذلك تحليلاً من ليس من أهل العلم من العصرانيين والمستغربين، وجاراهم غلطاً أو مغالطة من هو منتسب للعلم والعلماء، مما كان شبهة لأصحاب الأهواء، وبسبب ذلك نُشرت فتاوى العلماء قديماً وحديثاً بتحريم الاختلاط، وأُلف في ذلك مؤلفات، وذُكرت مفاسد ذلك الاختلاط ودوافعه، فقامت الحجة وحصل الإعذار في ذلك الوقت، وقد هدأتْ عاصفة الجدل في هذا المنكر لأنه أخذ صفة رسمية، وما دام المنكر قائماً ويزداد انتشاراً وتتوسع مجالاته فيجب الاستمرار في الإنكار، ومناصحة المسؤولين، كلٌّ فيما يخصه، وتبصير العامة.

ومما يؤكد واجب الاستمرار في الإنكار بشتى الطرق, والوسائل أن برامج الاختلاط مستمرة، وأن دعاة الاختلاط لا يزالون يطالبون بالمزيد.

ولا تزال الخطوات التنفيذية لتوسيع مجالات الاختلاط بما يصدر من وزارة العمل مستمرة، مذيلة "بالضوابط الشرعية"، وهذه أشبه بنكتة، أو كما يُقال: (كليشة)، لا تروج على العقول الذكية الزكية؛ لأن الضوابط الشرعية غير ممكنة في بعض الأحوال، أو لا يُراد تنفيذها وإنما لتمرير القرار كما هو مشاهد.

قال فضيلة الشيخ عبد المحسن العباد تعليقاً على ما قيل من الضوابط الشرعية في مشاركة المرأة السعودية في المباريات الرياضية العالمية (الأولمبياد): (وأما المشاركة وفقاً للضوابط الشرعية فلا تتحقق بمثل هذه الألعاب العالمية التي لا تعرف الاحتشام, والسلامة من الفتن).

ومن المعلوم أن كل خطوة في توسيع مجالات الاختلاط تفتقد بها المملكة العربية السعودية قدْراً من تميزها الديني, والخلقي والاجتماعي، كما يعلم المطلعون على مجريات الأمور أن كل ذلك أو أكثره تنفيذاً للوثيقة الملعونة، وثيقة القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وهي التي صاغتها عقولُ يهودٍ ونصارى وملحدين.

وعليه؛ فإن الاختلاط بين الرجال, والنساء في جميع المجالات هو من طاعة الكفار والمنافقين التي نهى اللهُ عنها نبيَّه صلى الله عليه وسلم- والمؤمنين، فقال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا)، وقال سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ), وبيَّن سبحانه حكمة هذا النهي والتحذير، وهي سوء نياتهم بالمؤمنين ، فقال تعالى: (وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا)، وقال عز وجل: (وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ)، وقال: (وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا).

وبناء على ما سبق: يجب على الأمة التصدي لإنكار ما تقضي به الوثيقة الملعونة، وذلك برفض ما تدعو إليه من تسوية المرأة بالرجل في كل شيء، والتي من آثارها فشو الاختلاط بين الرجال والنساء، وما يترتب عليه من منكرات؛ من النظر الحرام، والكلام الحرام، والخلوة المحرمة، وما يسمى بالتحرش أوالمغازلة، فيجب على من آتاهم الله علماً أن يبينوا للناس حكم هذا الاختلاط ومفاسده، وضرره على الأمة في دينها ودنياها، ولذا حذر النبي صلى الله عليه وسلم من فتنة النساء أبلغ تحذير، حيث قال: (ما تركت بعدي فتنةً هي أضرُّ على الرجالِ من النساءِ) متفق عليه.

ويجب على أهل العلم أن يذكِّروا ولاة أمور الأمة بعظم مسؤوليتهم في مقامهم بين يدي الله، ويذكِّروا كذلك أولياء النساء بما يجب عليهم من المحافظة على من تحت أيديهم من النساء؛ زوجات وبنات وأخوات، بصيانتهن عن كل ما يخدش الشرف والفضيلة، فلا يسمحون لهن في أي عمل مختلط أو دراسة مختلطة، وشر ذلك ابتعاث النساء للدراسة، ففيه الدنس والعار الذي تتحمل إثمه وتبعته المرأة ووليها، ومن يسر لها ذلك.

فتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون.

ولا يفوتني في هذا المقام أن أُنوِّه بجهود صاحب المعالي والفضيلة الشيخ: عبد المحسن بن حمد العباد، وهو أحد كبار علماء العالم الإسلامي اليوم، في إنكار الاختلاط وابتعاث النساء، والتحذير من مكر الغربيين, والمستغربين، فجزاه الله على ما قدم أحسن الجزاء، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

قال ذلك : العلامة الشيخ عبدالرحمن بن ناصر البراك

10/7/1434هـ



hghojgh' hg[hvd td hgulg ,hgjugdl i, lk 'hum hg;thv ,hglkhtrdk










عرض البوم صور صقر الاسلام   رد مع اقتباس
قديم 27 / 05 / 2013, 58 : 09 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابراهيم عبدالله
اللقب:
المراقب العام للملتقى
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابراهيم عبدالله


البيانات
التسجيل: 28 / 01 / 2008
العضوية: 92
المشاركات: 26,403 [+]
بمعدل : 6.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 2777
نقاط التقييم: 104
ابراهيم عبدالله will become famous soon enoughابراهيم عبدالله will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابراهيم عبدالله متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صقر الاسلام المنتدى : الملتقى العام
اخى ****** صقر الاسلام
بارك الله فيك واثابك الجنة
وغفر لك ولوالديك









عرض البوم صور ابراهيم عبدالله   رد مع اقتباس
قديم 28 / 05 / 2013, 06 : 01 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
طويلب علم مبتدئ
اللقب:
عضو ملتقى ماسي


البيانات
التسجيل: 21 / 01 / 2008
العضوية: 19
المشاركات: 25,809 [+]
بمعدل : 6.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 295
طويلب علم مبتدئ is a jewel in the roughطويلب علم مبتدئ is a jewel in the roughطويلب علم مبتدئ is a jewel in the rough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طويلب علم مبتدئ متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صقر الاسلام المنتدى : الملتقى العام
اعادنا الله منهم بارك الله فيك اخي ****** صقر









عرض البوم صور طويلب علم مبتدئ   رد مع اقتباس
قديم 28 / 05 / 2013, 08 : 09 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
شريف حمدان
اللقب:
مدير عام الملتقى والمشرف العام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شريف حمدان

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شريف حمدان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صقر الاسلام المنتدى : الملتقى العام
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة









عرض البوم صور شريف حمدان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد الملتقى العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة لشبكة ملتقى أهل العلم الاسلامي
اختصار الروابط

For best browsing ever, use Firefox.
Supported By: ISeveNiT Co.™ Company For Web Services
بدعم من شركة .:: اي سفن ::. لخدمات الويب المتكاملة
جميع الحقوق محفوظة © 2015 - 2018