أنت غير مسجل في ملتقى أهل العلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Google
 
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات


العودة   ملتقى أهل العلم > الملتقيات الاسلامية > ملتقى الفتاوى

ملتقى الفتاوى ملتقى خاص بالفتاوى الشرعية

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ولو جعلناه قرآناً أعجمياً لقالوا لولا فصلت آياته (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: قال له الرسول ربح البيع أبا يحيى !! (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: لو سألنا أحد الموتى كيف كانت لحظاتك الأخيرة لأجاب بهذه الإجابة (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: ظ‚طµط© ط§ظ„ط£ط®ظ†ط³ ط¨ظ† ط´ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط«ظ‚ظپظٹ ط§ظ„ط°ظٹ ط£ظ†ط²ظ„ ط§ظ„ظ„ظ‡ ظپظٹظ‡ ظ‡ط°ظ‡ ط§ظ„ط¢ظٹط§طھ !! (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: معنى الحديث:ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته الشيخ عبدالعزيز الطريفي (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: كلام مريح عن التوبة " جهاد النفس بين التوبه والرجوع للمعصية . (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: من أفضل قراء الجزائر - تلاوة أبكت كل من في المسجد توفيق بن شعبان (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: من أجمل القراءات || القارئ الجزائري ياسين زيداني (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: أ.د. علي الشبل | دروس المسجد الحرام | 28 رمضان 1440هـ| يأجوج ومأجوج والخسوفات والنار (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: الرقية في ضوء القرآن والسنة (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)      

إضافة رد
كاتب الموضوع ابا احمد مشاركات 1 المشاهدات 387  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 22 / 11 / 2015, 24 : 10 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابا احمد
اللقب:
مشرف الملتقيات القرآنيه والمرئيات
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابا احمد

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابا احمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ملتقى الفتاوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرد على من يستدل بجواز القراءة عند القبر بفعل ابن عمر
السؤال
استمعت في إحدى حلقات نور على الدرب عن القراءة والصلاة والدعاء عند القبور، حيث أفتى سماحة الشيخ عبد العزيز بأن قراءة القرآن عند القبور لا تجوز، وطالب الشيخ بالدليل لمن يقول بجواز قراءة القرآن عند القبر، وقد اطلعت على كتاب (الروح) لابن قيم الجوزية حيث وجدت
------------------
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد الله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد: فقد اطلعت على ما ذكره السائل وما نقله عن كتاب الروح، قد اطلعت عليه في كتاب الروح، ولكن ينبغي أن يعلم السائل أن الأدلة الشرعية منحصرة في كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم – وفي إجماع أهل العلم، أما ما يتعلق بأقوال أفراد الصحابة فهي تعرض على الكتاب والسنة، والعبادات توقيفية لا يجوز منها إلا ما أجازه الشرع ولم يثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، ولا عن خلفائه الراشدين أنهم كانوا يقرؤون عند القبور ولا يصلون عند القبور، أما ما فعله ابن عمر هذا اجتهاد منه - رضي الله عنه- وهكذا من فعله بعده من بعض السلف من باب الاجتهاد، والاجتهاد يخطئ ويصيب، والواجب هو عرض ما تنازع فيه الناس على كتاب الله وعلى سنة رسوله عليه الصلاة والسلام، وعلى ما أجمع عليه أهل العلم، ومعلوم أن القراءة محلها البيوت والمساجد وليس محلها المقابر، والمقابر إنما تزار ويدعى لأهلها، وهكذا الصلاة ليس محلها المقابر وإنما محلها المساجد والبيوت، فكما أنه لا يصلى عند القبور كذلك لا تتخذ محلاً القراءة؛ لا عند الدفن ولا بعد الدفن لقول النبي - صلى الله عليه وسلم – : ( لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) وقوله - صلى الله عليه وسلم - : (اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تتخذوها قبوراً) فدل ذلك على أن القبور ليست محلاً للصلاة، قال: (لا تتخذوها قبوراً) يعني بترك الصلاة فيها يعني صلوا في بيوتكم، وهكذا قوله - صلى الله عليه وسلم – لا تصلوا إلى القبور ولا تجلسوا عليها، وكلها أحاديث صحيحة ثابتة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وقال عليه الصلاة والسلام في الحديث الآخر: (اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم فإن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) فالمقصود أن المساجد والبيوت هي محل قراءة وهي محل الصلاة، وليست المقابر محل صلاة ولا محل قراءة وإنما تزار للدعاء لأهلها ولتذكر الآخرة والزهد في الدنيا وتذكر الموت، وكان عليه الصلاة والسلام إذا زار القبور يدعو لأهلها يسلم عليهم ويدعو لهم، وكان يعلم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: (السلام عليكم أهل الديار من المسلمين والمؤمنين وإنا إنشاء الله بكم لاحقون نسأل الله لنا ولكم العافية)، ولم يعلمهم أن يقرؤوا عندها القرآن، وقالت عائشة - رضي الله عنه – : كان عليه الصلاة والسلام إذا زار القبور يقول: (السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لا حقون يرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد) فلم يكن عليه الصلاة والسلام يقرأ عند القبور، ولم يكن يصلي عند القبور عليه الصلاة والسلام والخير كله في اتباعه والسير على منهاجه عليه الصلاة والسلام، ولهذا قال جل وعلا في كتابه العظيم لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ) (الأحزاب:21) ولم يكن خلفاؤه الراشدون يفعلون ذلك، وقد قال عليه الصلاة والسلام: (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ)، وابن عمر له اجتهادات خالف فيها السنة فمن ذلك أنه كان يغسل داخل عينيه، وهذا خلاف السنة وهذا من اجتهاده - رضي الله عنه -، ومن ذلك أنه كان إذا حج أو اعتمر يأخذ من لحيته ما زاد على القبضة، وهذا خلاف السنة، وقد قال عليه الصلاة والسلام : (قصوا الشوارب ووفروا اللحى خالفوا المشركين) خرجه البخاري في صحيحه، وقال عليه الصلاة والسلام: ( قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين) متفق علي صحته، وكان يأخذ ماءً لأذنيه، والسنة أن تمسح الأذنان بماء الرأس، فالحاصل أنه له اجتهادات - رضي الله عنه – لا يوافق عليها من جهة السنة، فهكذا ما يروى عنه من القراءة عند القبر وقت الدفن هذا شيء اجتهد فيه - رضي الله عنه – والسنة بخلافه، والإمام أحمد - رحمه الله تعالى - لما بلغه ذلك كان باجتهاده - رضي الله عنه – ورحمه رأى أن يوافق ابن عمر، وأن يقر الكفيف على قراءته بعد أن قال له إنها بدعة، فقوله الأول هو الصواب، قول الإمام أحمد الأول هو الصواب، وهو الذي يوافق الأدلة الصحيحة الكثيرة عن رسول لله عليه الصلاة والسلام؛ ولأن القراءة عندها والصلاة عندها وسيلة إلى عبادتها من دون الله، فالناس قد يظنون أن القراءة عندها أن لها مزية وأن لها شيء زائد وهكذا الصلاة عندها فيجرهم هذا إلى اتخاذها مساجد وإلى دعاء أهلها والاستغاثة بأهلها والتوسل بأهلها فيقع الشرك ولا حول ولا قوة إلى بالله ولا حول ولا قوة إلا بالله. شيخ عبد العزيز تضعون مدرسة ينبغي أن ينهل منها طلاب العلم ذلكم أنكم كثيراً ما تقدرون لابن تيمية ولابن القيم بالذات اجتهاداتهم، وأنتم هنا تدعون إلى الرجوع إلى كتاب الله وإلى سنة رسوله عندما يكون هناك خلاف بين العلماء أطمع في كلمة في هذه المناسبة لو تكرمتم؟ نعم، نعم، شيخ الإسلام بن تيمية - رحمه الله تعالى – وابن القيم والإمام الشافعي والإمام مالك والإمام أبو حنيفة والإمام أحمد - رحمة الله على الجميع، والإمام الثوري والإمام إسحاق ابن راهوية والإمام الأوزاعي وغيرهم من الأئمة كلهم لهم المنزلة العظيمة عندنا وعند غيرنا من أهل العلم، يعرفون لهم فضلهم واجتهادهم وعلمهم لا شك في هذا ولكن لا يلزم من كوننا نعظمهم، ونعرف لهم أقدارهم أن نوافق على ما قد يقع من خطأ من بعضهم؛ لأن كل إمام يقع له بعض الأخطاء أو بعض الأغلاط وكل إمام يؤخذ من كلامه ويترك إلا رسول الله عليه الصلاة والسلام فإن قوله هو الحق، كما قال مالك - رحمه الله تعالى - : "ما منا إلا راد ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر، يعني الرسول عليه الصلاة والسلام،وقال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى – :أجمع الناس على أن من استبانت له سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم – لم يكن له أن يدعها لأحد من الناس لم يكن يدعها لقول أحد من الناس، حكاه إجماعا لأهل العلم، وهذا صحيح فإن الواجب على الأمة كلها تقديم ما قاله الله ورسوله في مسائل النزاع، وفي مسائل الإجماع فكما أن مسائل الإجماع يجب أن تحترم وأن يؤخذ بها وأن لا يلتفت إلى من خالفها فهكذا من باب أولى الكتاب والسنة، يجب تعظيمهما والأخذ بهما وترك ما خالفهما من أقوال الناس.
-------------
وأسأل الله أن يوفق المسلمين رجالا ونساء للفقه في الدين والاستقامة عليه قولا وعملا وعقيدة،
اللهم امين
زورو قناتى على اليوتيوب والسماح بنفل ماتشاء منها
واجعلوها صدقة جارية على روح امى واحمد ابنى رحمهم الله
جزاكم الله خيرا
اضغط هنا على رابط القناة

https://www.youtube.com/channel/UCq3...NMMJOoHzxob-og

او هنا على الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003183057545
تقبلو تحياتى وتقديري ابو احمد

hgv] ugn lk dsj]g f[,h. hgrvhxm uk] hgrfv ftug hfk ulv










عرض البوم صور ابا احمد   رد مع اقتباس
قديم 22 / 11 / 2015, 11 : 11 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
شريف حمدان
اللقب:
مدير عام الملتقى والمشرف العام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شريف حمدان

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شريف حمدان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابا احمد المنتدى : ملتقى الفتاوى
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




واصل ولا تحرمنـا من جديـدك المميـز









عرض البوم صور شريف حمدان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد ملتقى الفتاوى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة لشبكة ملتقى أهل العلم الاسلامي
اختصار الروابط

For best browsing ever, use Firefox.
Supported By: ISeveNiT Co.™ Company For Web Services
بدعم من شركة .:: اي سفن ::. لخدمات الويب المتكاملة
جميع الحقوق محفوظة © 2015 - 2018