شات قلبي
شات صوتي
شات صوتي
شات عسلي
سعودي كول
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف 88
سعودي انحراف 88
سعودي 88
شات سعودي انحراف 88
شات روحي
الاحتفال بالمولد النبوي للشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي - ملتقى أهل العلم
أنت غير مسجل في ملتقى أهل العلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Google
 
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات


العودة   ملتقى أهل العلم > الملتقيات الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح

الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح ملتقى للمواضيع الاسلامية العامة التي لا تنتمي الى أي قسم اسلامي آخر .. وقصص الصالحين من الاولين والاخرين .

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: خاص بملتقى أهل العلم الشيخ فاروق ماحي صورة و صوتا و متعة التراويح ليلة 6 رمضان (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: صلاتي العشاء و التراويح د.عبد العزيز الأحمد ليلة 7 رمضان 1439 من مسجد العبيكان بالرياض. (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: بث مباشر بواسطة جامع الراجحي (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: ليالي الغفران 1439هـ :: الليلة السابعة جامع الشاب عبدالله بن بدر السويدان رحمه الله (آخر رد :طويلب علم مبتدئ)       :: صلاتي العشاء والتراويح | ليلة 7 رمضان | إمامة الشيخ الشيخ بدر السلمي وخالد الراجحي جامع عائشة الراجحي بمكة (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة العشاء الثلاثاء 6 رمضان 1439 من الحرم النبوي الشريف بالمدينه المنوره للشيخ حسين ال الشيخ (آخر رد :ابراهيم عبدالله)       :: صلاة المغرب الثلاثاء 6 رمضان 1439 من الحرم النبوي الشريف بالمدينه المنوره للشيخ علي الحذيفي (آخر رد :ابراهيم عبدالله)       :: صلاة الفجر الثلاثاء 6 رمضان 1439 من الحرم النبوي الشريف بالمدينه المنوره للشيخ عبدالباري الثبيتي (آخر رد :ابراهيم عبدالله)       :: أذان العشاء الثلاثاء 6 رمضان 1439 من الحرم النبوي الشريف بالمدينه المنوره للمؤذن فيصل نعمان (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان المغرب الثلاثاء 6 رمضان 1439 من الحرم النبوي الشريف بالمدينه المنوره للمؤذن أحمد عفيفي (آخر رد :شريف حمدان)      

إضافة رد
كاتب الموضوع حنان مشاركات 3 المشاهدات 1400  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 19 / 02 / 2010, 50 : 12 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حنان
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حنان


البيانات
التسجيل: 05 / 12 / 2007
العضوية: 1
المشاركات: 1,967 [+]
بمعدل : 0.51 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 325
نقاط التقييم: 30
حنان is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
الاحتفال بالمولد النبوي للشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه والتابعين, وبعد:

ففي هذه الأيام يقومُ الكثيرُ من المسلمين بإقامة الاحتفالات بالموالد ظنا منهم أنَّ المولد هو البرهانُ الأوحدُ الأصدقُ على محبة ****** وحاشاهُ أن يُبَرهَـنَ على صدق محبته بالمحدثات والمخترعات.

وإنَّ من أشد البلاء وأمضاهُ وأنكـاهُ أن يرمَـى الذابُّ عن الدين والذائدُ عن حياضه بأنه جافٍ مبغضٌ لرسول الله , وذلك لأنهُ أزاحَ عن السنة ضلالات المبتدعة وحرسها من الفِـرى والأباطيل , ومن أنكر على الناس المحتفلين وحاجَّ كبراءهم سمع ورأى العجبَ العجاب.

وإنَّ من أنفس ما علمتُ وقراتُ وسمعتُ من كلامٍ حول المولد وبدعته والحكمة في مناصحة أهله , هذا الكلام لمعالي ا لشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي , عضو هيئة كبار العلماء , والمدرس بالحرم النبوي الشريف - حفظه الله - يومَ سئل في أحد دروس شرح السنن بجامع الملك سعود بجدة هذا السؤال:

ما حكم الاحتفال بالمولد النبوي ؟
فأجاب حفظه الله بقوله:

مولد النبي لم يثبت في دليل في كتاب الله وسنة النبي مشروعية إحياء ليلته ويومه ، وقد عاش-عليه الصلاة والسلام- بعد نزول الوحي سنوات لم يسن لأمته أن يحتفلوا بيوم مولده ، بل جاءت السُّنة بخلاف ذلك حينما كان- عليه الصلاة والسلام- يصوم الاثنين دون تخصيص ليوم مولده- عليه الصلاة والسلام- فقال عن يوم الاثنين : (( ذاك يوم ولدت فيه فأحب أن أصومه )) فصام لله شكراً يوم مولده-عليه الصلاة والسلام- هذا هو الاحتفاء وهذا هو الشكر للنعمة وهذا هو المفيد حينما يؤدي الإنسان العبادة المشروعة ويحس بأنه يقوم بشكر نعمة الله عز وجل عليه .

هذا المولد لم يفعل لا في زمان النبي ولا أبي بكر ولا عمر ولا عثمان ولا علي ولا في المائة الأولى ولا في القرون المفضلة كلها.

هل هذه الأمة كلها غافلة عن تعظيم النبي ؟!

هل هذه الأمة كلها ما علمت أن هناك حق للنبي وفضل لهذا اليوم ؟!

كل هؤلاء العلماء والأئمة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم كلهم لا يعلمون فضيلة المولد حتى تأتي القرون المتأخرة بعد الخمسمائة ويأتي من يحيي ليلة المولد ويقول : إن هذا دين وشرع هل هذا يعقل ؟!

هل يمكن لمسلم أن يقول : إن هذا الشيء مشروع ، وينسبه إلى دين الله عز وجل وكل هذه القرون المفضلة لم يقع فيها ؟!

هما أحد أمرين :

الأول : إما أن المولد من الدين ويقصد به التقرب إلى الله عز وجل والطاعة والله-تعالى- يقول : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً } .

والثاني : وإما أن يكون ليس من الدين .

فإن كان من الدين : فهذا نص كتاب الله عز وجل على أنه ما كان يوم عرفة إلا وقد تمم الله شرائع الإسلام وشرائع الدين .

وإن كان ليس من الدين : فلماذا يدافع عنه ويقوم من يشرّعه للناس ويجعله ويوالي فيه ويعادي بل لا يجد أحدًا يتكلم فيه إلا ظن به السوء وأنه لا يحب النبي وأنه ينتقص النبي لماذا هذا ؟ !

يعني هل هؤلاء المتأخرون الذين قالوا حتى قال بعضهم يقول : إنها بدعة حسنة على أن البدعة فيها حسن وفيها سيء مع أن الله عز وجل ذم على لسان رسول الله كل الحدث في الدين وهو إذا سلم أنه بدعة فأنه لا حسن فيه .

فالشاهد من هذا أن المولد النصوص فيه تدل ، لم يدل نص في كتاب الله وسنة النبي على مشروعيته وأنه ينبغي للمسلم أن يتبع الوارد وأن يحيي سنة النبي بصيام الاثنين ، كيف يليق بالإنسان أن يحرص على شهود المولد وعلى جلوسه وعلى دعوته وقل أن يصوم الاثنين في الأسبوع تأسياً بالنبي أي الفريقين أحق بالسُّنة ؟!

فنحن نقول : إن هذه الأمور ينبغي تركها وعدم الحماس والدفاع عنها على أنها ثابتة في دين الله وشرع الله وأن من يثبتها يحب النبي وأن من لم يثبتها لا يحب النبي علينا أن نتقي الله عز وجل وأن نبين للناس دين الله وشرع الله بكل أمانة بعيدًا عن العواطف وبعيداً عما اعتاده الإنسان ، وعلينا أن نعمل بما في كتاب الله وسنة النبي وإذا قال الإنسان : إن المولد بدعة ، فليس معناه أنه لا يحب النبي وليس معناه - حاشا - أنه يكره النبي والله لو كان المولد هو الدليل على حب النبي ولا نزكي أنفسنا على الله لقاتلنا حتى نفعل هذا المولد كما يقاتل المسلم ويجتهد في أداء العبادات المشروعة في كتاب الله وسنة النبي فعندنا مسائل :

المسألة الأولى : كلام العلماء والأئمة من المتقدمين والمتأخرين في أن المولد بدعة وحدث لا غبار عليه والسواد الأعظم من الأمة تكلم على هذه المسألة وكلامهم فيها واضح ، والأئمة والمحررون والجهابذة كلهم على أنه لا يشرع إحياء ليلة مولده-عليه الصلاة والسلام- .

ثانياً : أن المولد نفسه مختلف في اليوم الذي ولد فيه- عليه الصلاة والسلام- ولم يثبت تحديد إلا اسم اليوم وهو الاثنين ، وأما الثاني عشر أو التاسع إلى غير ذلك من الأقوال التي قيلت في مولده-عليه الصلاة والسلام- .

ثالثاً : أنه ينبغي أن ينتبه لقضية تشريع هذا الشيء والدفاع عنه ويأتي الإنسان يتكلم في مسألة المولد , ويدافع عنها دفاعاً قد لا يدافعه عن بعض السنن الثابتة المعروفة عن رسول الله ولا ينبغي إشغال الأمة بمثل هذا .
كلام العلماء في هذا واضح ، ثم ما الذي يضير إذا كان الشيء يقال له : إنه مولد أنه مباح وأنه غير مباح ما هو الأحوط للأمة وما هو الأفضل ؟
أننا نتورع ونتقي هذا إذا سلمنا يعني كمسألة خلافية إذا جئنا ننصح للأمة وأنا أتكلم على البعض الذين يستميتون في الدفاع عن هذه الأشياء وتجد فيما يبلغنا من الانترنت وغيرها من إقامة الدنيا وإقعادها على هذا الأمر وشيء يعني يقرح القلب إذا جاء يوم المولد قامت الدنيا وقعدت ، هل المولد مشروع وإلا غير مشروع ؟

كلام العلماء واضح في هذا ، بل بلغ في البعض إفراط وتفريط لو أنك جئت وخطبت الجمعة في يوم المولد أو قريب من المولد ولم تخطب عن المولد فعليك ألف علامة استفهام ، وإذا العكس إذا جئت وخطبت عن المولد فأنت لا تحب النبي وإذا زهدت في المولد ، حتى إن بعضهم قام من الخطبة-نسأل الله السلامة والعافية- ما هذا ما هذا الذي يجري ، ولذلك-نسأل الله السلامة والعافية- يعني وقع الناس في أمور عظيمة لا ترضي الله عز وجل علينا أن نتقي الله عز وجل علينا أن نعيد النظر في اتباع السُّنة والوارد ، وما الذي يضيرني إذا كنت أرى المولد وأرى غيري من العلماء يشدد فيه وأرى له وجهاً لماذا لا احتاط للأمة ؟

لماذا أقيم الدنيا وأقعدها إلا أن المولد مثل الفريضة ، ليس هناك أحد من العلماء قال : إن المولد فريضة حتى يستميت البعض في إحيائه وإثباته وكأن الأمر للإغاظة ، حتى إن البعض يفعل المولد ويحرص عليه ليس من باب أنه يفعله قربةً لا , يفعله إغاظة لمن لا يقول به.

هو لو كان مشروعًا وقصد به الأمور هذه إغاظة الغير-نسأل الله السلامة والعافية- قد يكون إثمه أكثر من ثوابه , فأصبحت أمور الدين تكلف وتحمل ما لا تتحمل .

علينا أن نتقي الله في هذه الأمة وعلينا أن نتقي الله عز وجل في توجيهها وعلينا أن نتقي الله عز وجل في جمع شملها وشتاتها على كتاب ربها وقد قال : (( سلط الله عليكم ذلاً لا ينـزعه عنكم حتى تراجعوا دينكم )) فعلينا أن نرد الأمة إلى كتاب الله وسنة النبي ومن دعا إلى الكتاب والسُّنة فقد صدق وبر في قوله ، وليس معنى ذلك أن كل من دعا إلى الكتاب والسُّنة صادق في دعوته بل نقبل هذه الدعوة من العلماء الربانيين والأئمة المهديين الذين عرفوا بعلم الكتاب والسُّنة يعلمون ما هو الكتاب والسُّنة ودلالة الكتاب والسُّنة ، فالشاهد أن هذا الفعل ليس له دليل لا في الكتاب ولا في السُّنة ، والهدي عن النبي وعن الخلفاء الراشدين من بعده كلهم على تركه ، ويقولون المولد مشروع لأن الله يقول : { فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ } يا سبحان الله !! الله-تعالى- قال : { فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا } نسألكم هذا أمر من الله { فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا } طيب لما أمرهم بالفرح وما فعلوا المولد ، أحد أمرين :

الأمر الأول : إما أنهم خالفوا كتاب الله وحاشا .

والأمر الثاني : وإما أنه ليس من الفرح .

فعل المولد أحد أمرين أنتم تقولون إنه مشروع بقوله-تعالى- : { فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ } هذا نص نقول : نؤمن به ولا نكفره ونصدقه ولا نكذبه ، إذاً أمر الله عز وجل في حياة النبي أن يفرح بنعمته فنطبق ما فرح به النبي وجدنا فرحه-عليه الصلاة والسلام- بنعمة ربه بمولده بالصيام ووجدنا من يقول بالمولد : أن فرحه بالطعام فيجلسون ويسهرون ويأكلون ويحدثون المناسبات والاجتماعات هذا في بعض الصور لكن نحن نقول : انظر كيف يستدل بالشيء وهو دليل عليه ويتكلف في النصوص وهي حجة عليه ؟

علينا أن نضع النصوص في نصابها ، وإذا قيل إن هذه الآية تدل على مشروعية المولد وتمضي القرون المفضلة والعلماء والأئمة كلهم لا يفقهون لهذه الدلالة فما معنى هذا ؟ ما معنى هذا أن تخلو القرون المفضلة كلها من هذه الأدلة التي تسرد ويتكلف في دلالتها على مشروعية المولد ؟

ثم بعد ذلك أحد أمرين :

إما أن هؤلاء العلماء - حاشاهم - لا يحسنون الاستدلال وتركوا الدلالة على هذا الأمر العظيم في توقير النبي وحبه كما يقولون .

وإما أن الأمر بخلاف هذا وأننا نلبس على أنفسنا ، علينا أن نعيد النظر .

وعلى كل حال - أيضًا - أنبه على أننا إذا وجدنا أحداً يفعل المولد أن نترفق معه وأن نتبع السُّنة في تحبيبه إلى الخير وأن لا نشنع عليه ونقرع ونحاول-نسأل الله السلامة والعافية- حتى تفهم من كلام بعضهم أنه قد ضل ضلالاً مبيناً ،كأنه يخرجه من الملة ، هذا الإفراط والتفريط اتقيه عبد الله عز وجل والتمس ما يرضي الله ودل على الهدي والسنن ولو كنت صاحب سنة ، فابذل كل ما تستطيع على تحبيب الناس في قولك وعلى تحبيب الناس فيما تعتقده من الحق والبعد عن الألفاظ البذيئة والأذية والسخرية ، فعلينا أن نتقي الله عز وجل وكفى بالأمة ما بها من جراح والآم وفراق ، وعلينا أن ننصح لأمة محمد وأن يكون عندنا من الاتباع لهديه في اللين والرفق فهؤلاء حتى ولو فعل البعض المولد نجد منهم من يفعل ذلك بحسن نية ، ومن يفعله وهو يريد أن يتقرب إلى الله عز وجل ولكنه لم يحسن توجيهه ، فعلينا أن نوجهه بالتي هي أحسن وأن نبين له كيف يحب النبي وكيف تكون المحبة وكيف يكون الوعي عن الله ورسوله-عليه الصلاة والسلام- في النصوص الواردة في الكتاب والسُّنة دون المساس بحرمات المسلمين واعتقاد أن هؤلاء ضالون مضلون بضلال مبين بالله .

يالله ؟!

العجب تجد بعض أهل السُّنة يفعل مثلاً بعض الأمور التي يعتقد أنها بدعة ؛ ولكن لا يشنع عليه عشر معشار ما يشنعه على من يفعل المولد ، علينا أن نضع الأمور في نصابها وأن نبحث عن شيء اسمه مرضاة الله عز وجل وأن نكون مع الصادقين ، وأن نبتعد عن الإفراط والتفريط ، هذا دين لله ونلتمس فيه مرضاة الله بعيداً عن العادات والتقاليد والحمية والعصبية.

علينا أن ننصح لأمة محمد وإذا جاء أحد يخطب عن هذا الموضوع يخطب بكلام طيب مؤثر قال-تعالى- : { وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغاً } هذا عام في كل شيء نريد أن نؤثر فيه بالناس وأن نحس بأحاسيس الناس ومشاعرهم ، هناك عوام لا يفقهون ، فإذا نفروا من الحق ونفروا من السُّنة فالعواقب وخيمة ، علينا أن نبذل كل ما نستطيع في تحبيب الناس في طريق السلف الصالح والسُّنة وإحياء هذا الدين والشرع بالكلام الطيب وبالأسلوب النافع - أسأل الله بعزته وجلاله وعظمته وكماله أن يرزقنا التمسك بالسُّنة عند فساد الأمة وأن يهدي ضال المسلمين

hghpjthg fhgl,g] hgkf,d ggado lpl] fk lpl] hglojhv hgakrd'd










عرض البوم صور حنان   رد مع اقتباس
قديم 19 / 02 / 2010, 20 : 06 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابو قاسم الكبيسي
اللقب:
عضو ملتقى ماسي
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو قاسم الكبيسي


البيانات
التسجيل: 29 / 12 / 2008
العضوية: 18488
المشاركات: 20,730 [+]
بمعدل : 6.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 2192
نقاط التقييم: 83
ابو قاسم الكبيسي will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو قاسم الكبيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حنان المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة









عرض البوم صور ابو قاسم الكبيسي   رد مع اقتباس
قديم 19 / 02 / 2010, 33 : 02 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
مزنه
اللقب:
مشرفة ملتقى مطبخ حواء
الرتبة


البيانات
التسجيل: 24 / 03 / 2008
العضوية: 535
المشاركات: 1,912 [+]
بمعدل : 0.52 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 316
نقاط التقييم: 32
مزنه is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مزنه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حنان المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
موضوع مهم في وقت قرب موسم الموالد البدعية ، الله يهدي ضال المسلمين
جزاك الله خير خيتوو ورحم الله الشيخ الشنقيطي









عرض البوم صور مزنه   رد مع اقتباس
قديم 26 / 02 / 2010, 20 : 06 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
شريف حمدان
اللقب:
مدير عام الملتقى والمشرف العام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شريف حمدان


البيانات
التسجيل: 26 / 01 / 2008
العضوية: 38
العمر: 59
المشاركات: 147,415 [+]
بمعدل : 39.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 14906
نقاط التقييم: 791
شريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to behold
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 38
عدد المشاركات : 147,415
بمعدل : 39.11 يوميا
عدد المواضيع : 54028
عدد الردود : 93387
الجنس : الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : saudi arabia


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شريف حمدان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حنان المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
جزاكي ربى
الفردوس الاعلى اختى فى الله
ورزقكي السعادة في الدنيا والآخرة ,,
جعله الله فى ميزان حسناتك









عرض البوم صور شريف حمدان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة لشبكة ملتقى أهل العلم الاسلامي
اختصار الروابط

For best browsing ever, use Firefox.
Supported By: Express Plus™ Company For Web Services
بدعم من شركة .:: اكسبريس بلس ::. لخدمات الويب المتكاملة
جميع الحقوق محفوظة © 2015 - 2016