أنت غير مسجل في ملتقى أهل العلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Google
 
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات


العودة   ملتقى أهل العلم > الملتقيات العامة > الملتقى العام

الملتقى العام المواضيع العامة التي لا يريد كاتبها أن يدرجها تحت تصنيف معين .

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: البرنامج الصوتي تفسير الميسر في معاني كلمات الآيات (نسخة للكمبيوتر) (آخر رد :عادل محمد)       :: روائع التلاوات - لكروان الصعيد - الشيخ الكبير - عوض القوصي - رحمه الله - من سورة القصص 5 - 28 (آخر رد :شريف حمدان)       :: روائع التلاوات - لكروان الصعيد - الشيخ الكبير - عوض القوصي - رحمه الله - من سورة التكوير (آخر رد :شريف حمدان)       :: رائعة طه - للقارئ الشيخ - محمود ابو كريشه - حفظه الله (آخر رد :شريف حمدان)       :: صاحب الصوت الحنون - القارئ الشيخ أحمد البدري محمد المنشاوي - حفظه الله - من سورتي القيامة والفجر (آخر رد :شريف حمدان)       :: روائع التلاوات - لكروان الصعيد - الشيخ الكبير - عوض القوصي - رحمه الله - من الطارق - الضحى - الشرح (آخر رد :شريف حمدان)       :: تسجيلات النادرة خطبة جمعة - المال الحرام - للدكتور حسين عبدالرشيد - بمسجد الشهيد عصام عبدالجواد (آخر رد :شريف حمدان)       :: خطبة جمعة - الايثار خلق اسلامى وقيمة انسانية - للدكتور حسين عبدالرشيد - بمسجد الشهيد عصام عبدالجواد (آخر رد :شريف حمدان)       :: خطبة جمعة - امانة الصانع وامانة التاجر للدكتور حسين عبدالرشيد - بمسجد الشهيد عصام عبدالجواد بفزاره (آخر رد :شريف حمدان)       :: خطبة جمعة - الوقف - للدكتور حسين عبدالرشيد - بمسجد الشهيد عصام عبدالجواد بفزاره (آخر رد :شريف حمدان)      

إضافة رد
كاتب الموضوع حاتم السلفى مشاركات 2 المشاهدات 546  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 01 / 06 / 2011, 30 : 06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حاتم السلفى
اللقب:
عضو ملتقى مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: 05 / 05 / 2011
العضوية: 45560
العمر: 46
المشاركات: 127 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 137
نقاط التقييم: 12
حاتم السلفى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حاتم السلفى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الملتقى العام
السخرية والإستهزاء بالمسلم
قال تعالى ( ياأيها الذين أمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خياً منكم ولا نساء من نساء عسى أن يكونوا خيراً منهن ) الحجرات 11
قال الهيتمى فى كتابه ( الزواج عن إقتراف الكبائر ) قال بن عباس فى قوله تعالى ( ويقولون ياويلتنا ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ) الصغيرة التبسم والكبيرة الضحك فى حالة الإستهزاء وقال القرطبى فى تفسير قوله تعالى ( بئس الإسم الفسوق بعد الإيمان ) من لقب أخاه وسخر منه فهو فاسق والسخرية والإستحقار والإستهانة والتنبيه على العيوب أو الإيماء أو الضحك على كلامه إذا تخبط فيه أو غلط أو على صفته أو على قبيح صورته) الزواجر 2/22
تخبـــأه المــرأة عن زوجهــا
والمملــوك عن سيـــده
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( ليس منا من خبب إمرأة على زوجها أو عبداً على سيده )
رواه أبو داود والحاكم وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 5437 )
الحلف بالأمانة
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( ليس منا من حلف بالأمانة …… )
رواه أحمد وبن حيان والحاكم وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 5436 ) والصحيحة ( 325 )
والحلف بغير الله شرك سواء بالنبى أو الولى أو الأم أو الأب أو العيش والملح وغير ذلك
نشر أسرار الفراش
أخرج أحمد فى مسنده أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
( لعل رجلاً يقول ما يفعل بأهله ولعل إمرأة تخبر بما فعلت مع زوجها ؟
فأرم القوم فقلت أى والله يارسول الله إنهن ليفعلن وإنهم ليفعلون قال فلا تفعلوا فإنما ذلك مثل الشيطان لقى شيطانه فى طريق فغشيهما والناس ينظرون ) حسنه الألبانى فى أداب الزفاف ص 44 بشواهده
فلا يجوز لأى من الزوجين أن يذكر ما يقع بينهما من تفاصيل الجماع ونحوها
قتل المعاهد
عن أبى بكر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( من قتل معاهداً فى غير كنهه حرم الله عليه الجنة )
رواه أحمد وأبو داود والنسائى والحاكم وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 6456 )
وعن إبن عمر رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
( من قتل معاهداً لم يرج رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاماً )
رواه البخارى وأحمد والنسائى وبن ماجه
التجسس على عورات المسلمين
وكشف عوراتهم
قال تعالى ( ولا تطع كل حلاف مهين هماز مشاء بنميم ) القلم 10،11
عن إبن عمر قال ( صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر فنادى بصوت رفيع قال ( يامعشر من أسلم بلسانه ولم يفض الإيمان إلى قلبه ( لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من يتبع عورة أخيه تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو فى جوف رحله )
رواه الترمزى وصححه الألبانى فى صحيح الترمزى 165
وفى الحديث الطويل الذى أخرجه أبو داود والطبرانى فى الكبير وصححه الألبانى
قال صلى الله عليه وسلم ( ……………… ومن قال فى مسلم ما ليس فيه أسكنه الله فى ردغة الخبال حتى يخرج مما قال وليس بخارج )
ردغة الخبال : أى فى جهنم

سؤال المرأة الطلاق من غير بأس
عن ثوبان رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( أيما إمرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة )
رواه أحمد وأبو داود وبن ماجه والترمزى وإبن حيان والحاكم
وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 2706 )
الظهار
قال تعالى ( والذين يظاهرونه منكم من نسائهم ماهن أمهاتهم إن أمهاتهم إلا اللاتى ولدتهم وإنهم ليقولون منكراً فى القول وزوراً ………… ) المجادلة 2
الظهار هو أن يقول الرجل لزوجته أنت على كظهر أمى أو نحوه
قال الهتيمى ( فى كتابه الزواجر عن إقتراف الكبائر ) 2/53
( ……… ومن ثم إتجه بذلك كون الظهار كبيرة لأن الله سماه وزراً والوزر كبيرة …… ويوافق ذلك ما نقل
عن إبن عباس أن الظهار من الكبائر )
جماع المرأة الحامل من السبايا
قبـــل الوضــع
عن أبى الدرداء رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أنه أتى بإمرأة مجح على باب فسطاط فقال لعله يريد أن يلم بها فقالوا نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد هممت أن ألعنه لعناً يدخل معه فى قبره كيف يورثه وهو لا يحل له ؟ كيف يستخدمه وهو لا يحل له ؟!
رواه مسلم فى صحيحه ( مختصر مسلم 836 )
كما فى صحيح سنن أبى داود وغيره ( 1889 )
أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( لا توطأ حامل حتى تضع ولا غير ذات حمل حتى تحيض حيضة ) صححه الألبانى فى صحيح أبى داود
القنوط من رحمه الله
قال تعالى ( وما يقنط من رحمه ربه إلا الضالون ) الحجر 56
قال تعالى ( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون ) يوسف 87
فيجب على المسلم أن يكون بين الخوف والرجاء فلا يغلب الخوف من الله فيقنط ولا يغلب الرجاء فيأمن من عذاب الله ويتساهل بالمعاصى وإقتراف الأثام
وأخرج الترمزى فى سسنه عن أنس رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم
دخل على شاب وهو بالموت فقال كيف تجدك : قال والله يارسول الله إنى أرجو الله وإنى أخاف ذنوبى فقال رسول الله عليه وسلم لا يجتمعان فى قلب عبد فى مثل هذا الموطن إلا أعطاه الله ما يرجو وأمنه مما يخاف ) صحيح الترمزى 785
فيجب عند الموت أن يغلب الرجاء على الخوف ولا يموت إلا وهو يحسن الظن بربه
أكل الخنزير والميتة والدم
قال تعالى ( قل لا أجد فيما أوحى إلى محرماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير فإنه رجس ) الأنعام 145
وأخرج مسلم فى صحيحه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده فى لحم خنزير ودمه ) 9/155
فما بالك بالذى يأكله والنردشير هى الطاولة المعروفة
ترك الجمعة والجماعة
عن إبن عباس وإبن عمر رضى الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين ) رواه مسلم 865 وأحمد والنسائى وبن ماجه وعن إبن مسعود رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( لقد هممت أن أمر رجلاً يصلى بالناس ثم أحرق على رجال يتخلفون عن الجمعة بيوتهم )
رواه مسلم وأحمد وعن إبن عباس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر )
رواه إبن ماجه وإبن حيان والحكام وصححه الألبانى فى صحيح الجامع رقم 6300 وصحيح أبى داود 560
المكر والخديعة والخيانة
قال تعالى ( ولا يحيق المكر السئ إلا بأهله 9 فاطر 43
وعن أبى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( المكر والخديعة والخيانة فى النار ) رواه أبو نعيم ذو الكاهل لإبن عدى وحسنة الألبانى فى صحيح الجامع ( 9726 ) وروى عن المن مرسلاً وفى الصحيحة 1057
منــــع الــماء
عن إبن عمرو رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( من منع فضل ماء أو كلأ منعه الله فضله يوم القيامة )
رواه أحمد وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 6560 ) والصحيحة ( 1422 )
نقص الميزان
قال تعالى ( ويل للمطففين ) المطففين 1
توعد سبحانه المطففين الذين ينقصون الناس عندما يكيلون لهم أو يزنون لهم توعدهم بالويل لما فيه من أكل الناس بالباطل
الأمن من مكر الله
قال تعالى ( أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون ) الأعراف 99
فإحذر ياأخى أن يغتر بنفسك وعملك وتأمن من مكر الله
وإسأل الله العافية وكن دائماً وجلاً خائفاً خاشعاً لله
وإبكى على خطيئتك وسأل الله التثبت وخصوصاً تثبيت قلبك كما كان يدعو صلى الله عليه وسلم ( يامقلب القلوب ثبت قلبى على دينك ) حديث صحيح
إباق العبد
أخرج مسلم فى صحيحه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( إذا أبق العبد لم تقبل له صلاة )
وفى رواية ( …….. حتى يرجع إلى مواليه …….. )
معنى أبق العبد : هرب وخرج عن طوع مولاه
إدعاء الرجل إلى غير أبيه
أخرج البخارى ومسلم فى صحيحيهما أن النبى صلى الله عليه وسلم :
قال ( من أدعى إلى غير أبيه وهو يعلم فالجنة عليه حرام )
البخارى 6766 ومسلم 63
فلا يجوز شرعاً لمسلم أن ينتسب إلى غير أبيه أو لقوم ليس منهم
الجدال والمراء واللدد
هو طعنك فى كلام لإظهار خلل فيه لغير غرض سوى تحقير قائله وإظهار مزيتك
أخرج أبو داود وغيره أن النبى صلى الله عليه وسلم قال (…. فى الحديث الطويل ( ومنه خاصم فى باطل وهو يعلمه لم يزل فى سخط الله حتى ينزع ….. ) صححه الألبانى فى صحيح الجامع
وأخرج البخارى فى صحيحه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
( إن أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم ) فتح البارى 3/101
وعن انس رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( أتدرون ما العضة ؟ نقل الحديث من بعض الناس إلى بعض ليفسدوا بينهم )
رواه البيهى فى سننه والبخارى فى الأدب المفرد وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 85 ) والصحيحة ( 845 )
وعن سعيد بن زيد رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن من أربى الربا الإستطالة فى عرض المسلم بغير حق )
رواه أحمد وأبو داود وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 2203 )
الإستطالة فى عرض المسلم : أى غيبته وذكره بالمكروه والعيب
اللعـــن
( عن عمر إبن حصين رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إذا قال الرجل لأخيه ياكافر فهو كقتله ولعن المؤمن كقتله ) رواه الطبرانى فى الكبير
وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 710 ) ومسلم عن ثابت بن الضحاك
وفى صحيح البخارى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
( ………. ومن لعن مؤمناً فهو كقتله ) فتح البارى 10/465
وعن أبى ذر رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( لا يكون اللعانون شهداء ولا شفعاء يوم القيامة ) رواه مسلم وفى صحيح الترمزى ( 1643 )
قال صلى الله عليه وسلم ( لا يكون المؤمن لعاناً )
وهذا اللعن سبب فى أن النساء أكثر أهل النار لأنهن يكثرن اللعن ، فليحذر كل منا أن يكون لعاناً
الشرب والأكل فى آنية
الذهب والفضة
عن أم مسلمة رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن الذى يأكل أو يشرب فى أنية الفضة والذهب إنما يجرجر فى بطنه نار جهنم )
رواه مسلم فى صحيحه وغيره ( 10/96 )
ويدخل فى ذلك من أكل بالمعالق والشوك والسكاكين الذهبية أو الفضية فهذا من الكبائر
الغيبة والنميمة
قال تعالى ( ولا تطع كلا حلاف مهين هماز مشاء بنميم ) القلم 10 : 11
قال تعالى ( …. ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه وإتقوا الله إن الله تواب رحيم ) الحجرات 12
الغيبة : هى ذكرك أخاك بما يكره فى غيبته
النميمة : هى نقل الكلام لقصد الإفساد بين الناس وهى سبب فى تقطيع الأرحام والعداوة والشحناء بين الناس ولا حول ولا قوة إلا بالله
عن إبن عباس رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على قبرين فقال
( إنهما ليعذبان وما يعذبان فى كبير ( بلى إنه كبير ) أما أحدهما فكان يمشى بالنميمة ……… ) رواه البخارى . فتح البارى 10/472
وعن حذيفة رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( لا يدخل الجنة نمام ) رواه مسلم فى صحيحه شرح النووى 2/472
يقول إبن النحاس الدمشقى فى كتابه ( تنبيه الغافلين ) وينبغى للإنسان أن يسكت عن كل ما رآه من أحوال الناس إلا ما فى حكايته مصلحة لمسلم أو لدفع معصية …… ) قال : وكل ما حملت إليه نميمة وقيل له : قال فيك فلان كذا لزمه ستة أمور
1- أن لا يصدقه لأن النمام فاسق وهو مردود الخبر
2- أن ينهاه عن ذلك وينصحه ويقبح فعله
3- أن يبغضه فى الله فإنه بغيض عند الله
4- أن لا يظن بالمنقول عنه السوء
5- أن لا يحملك ما حكى على التجسس والبحث عن تحقيق ذلك
6 – أن لا يرضى لنفسه ما نهى النمام فلا يحكى نميمته ( ص 1 13 / 132 )
ولكن يجوز كما قال العلماء وكما جاء به الشرع الغيبة فى ستة حالات :
1- الوصف إن لم يعرف إلا به
2- طلب العون
3- المتظلم
4- جاهر فسق
5- والمستفتى
6-
أفعال الجاهلية عند
مصيبة الموت
أخرج مسلم فى صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إثنتان فى الناس صما بهم كفر الطعن فى الأنساب والنياحة على الميت ) حديث 67 مسلم
وأخرج البخارى ومسلم فى صحيحيهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال ( ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية ) فتح البارى 3/13
وفى صحيح سنن النسائى ( 1761 )
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( لعن الله من حلق أو سلق أو حرق )صححه الألبانى
وعن إبن أمامة رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لعن الله الخامشة وجهها والشاقة جيبها والداعية بالويل والثبور ) رواه بن ماجه وغيره وحسنه الألبانى فى صحيح الجامع ( 5092 ) والصحيحة ( 2147 )
وعن أنس رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أخذ على النساء حين بايعهن أن لا ينحن فقلن يارسول الله إن نساء أسعدتنا فى الجاهلية أفنسعدهن ؟ فقال رسول الله ( لا إسعاد فى الإسلام ) صححه الألبانى فى صحيح النسائى 1748
معنى لا إسعاد فى الإسلام : أى المشاركة فى البكاء على الميت هذا لا يجوز
فالصبر والحمد هما الأحسن والأثوب عند الله
الغـــدر
فالغدر ضد الوفاء وهو خصلة ذميمة لا تكون إلا فى المنافق فقد أخرج البخارى فى صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها إذا أئتمن خان وإذا حدث كذب وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر ) الفتح 1/89
وأخرج مسلم فى صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال ( لكل غادر لواء يوم القيامة يرفع له بقدر غدرته ألا ولا غادر أعظم غدراً من أمير عامة )

sgsgm fuq hglpvlhj hsjihk fih ;edv lk hgkhs7










عرض البوم صور حاتم السلفى   رد مع اقتباس
قديم 01 / 06 / 2011, 57 : 11 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محبة الفردوس
اللقب:
عضو ملتقى برونزي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 26 / 01 / 2011
العضوية: 43351
المشاركات: 398 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 167
نقاط التقييم: 12
محبة الفردوس is on a distinguished road
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 43351
عدد المشاركات : 398
بمعدل : 0.10 يوميا
عدد المواضيع : 48
عدد الردود : 350
الجنس : الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : saudi arabia


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محبة الفردوس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حاتم السلفى المنتدى : الملتقى العام
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة









عرض البوم صور محبة الفردوس   رد مع اقتباس
قديم 02 / 06 / 2011, 04 : 06 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
شريف حمدان
اللقب:
مدير عام الملتقى والمشرف العام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شريف حمدان

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شريف حمدان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حاتم السلفى المنتدى : الملتقى العام
جزاكم الله خيرا...
وجعله في ميزان حسناتكم
يارب العالمين ،
وفقكم الله الى صالح الأعمال ،
ووفقكم الى ما يحبه ويرضاه ،
وجمعنا وإياكم بجنة الخلد
يارب العالمين









عرض البوم صور شريف حمدان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد الملتقى العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة لشبكة ملتقى أهل العلم الاسلامي
اختصار الروابط

For best browsing ever, use Firefox.
Supported By: ISeveNiT Co.™ Company For Web Services
بدعم من شركة .:: اي سفن ::. لخدمات الويب المتكاملة
جميع الحقوق محفوظة © 2015 - 2018