شات قلبي
شات صوتي
شات صوتي
شات عسلي
سعودي كول
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف
سعودي انحراف 88
سعودي انحراف 88
سعودي 88
شات سعودي انحراف 88
شات روحي
القراءات وتوجيهها في سورة طه - ملتقى أهل العلم
أنت غير مسجل في ملتقى أهل العلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Google
 
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات



ملتقى علوم القراءات والتجويد يختص بتبيان احكام التجويد ... وشروحات لعلوم القراءات الصحيحة والمتواترة ... ودروس القرآن الكريم .

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: محاضرة فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله الجهني بمسجد بلال بن رباح منطقة الصديق (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة الفجر من المسجد النبوي لفضيلة الشيخ د عبدالله البعيجان 3 ربيع الاخر 1440 هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة الفجر من بيت الله الحرام بمكه المكرمه لفضيلة الشيخ الدكتور بندر بليلة 3 ربيع الاخر 1440 هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان الفجر من المسجد النبوي للمؤذن سعود بخاري 3 ربيع الاخر 1440 هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان الفجر من بيت الله الحرام بمكه المكرمه للمؤذن نايف صالح فيده 3 ربيع الاخر 1440 هـ (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة العشاء الاحد 2-4-1440هـ لفضيلة الشيخ د عبدالباري الثبيتي (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة المغرب الاحد 2-4-1440هـ لمعالي الشيخ د علي الحذيفي (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة العشاء من المسجد الحرام لمعالي الشيخ د ماهر المعيقلي 2 ربيع الاخر 1440 هـ (آخر رد :عمر عبدالجواد)       :: أذان العشاء من المسجد الحرام للمؤذن عماد إسماعيل بقري 2 ربيع الاخر 1440 هـ (آخر رد :عمر عبدالجواد)       :: صلاة المغرب من المسجد الحرام لمعالي الشيخ د ماهر المعيقلي 2 ربيع الاخر 1440 هـ (آخر رد :عمر عبدالجواد)      

إضافة رد
كاتب الموضوع شريف حمدان مشاركات 2 المشاهدات 663  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08 / 12 / 2010, 27 : 08 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
شريف حمدان
اللقب:
مدير عام الملتقى والمشرف العام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شريف حمدان


البيانات
التسجيل: 26 / 01 / 2008
العضوية: 38
العمر: 60
المشاركات: 154,677 [+]
بمعدل : 38.95 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 15639
نقاط التقييم: 791
شريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to beholdشريف حمدان is a splendid one to behold

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شريف حمدان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ملتقى علوم القراءات والتجويد
بسم الله الرحمن الرحيم

القراءات وتوجيهها في سورة طه

هذه قراءة ابن كثير ورواية حفص عن عاصم وهما من القراء السبعة، بتخفيف نون (إنْ) وبإثبات الألف في (هذان) (1).

وعلى هذه القراءة تكون (إنْ) مخففة من الثقيلة ولهذا دخلت اللام على الخبر للتفرقة بين إنْ النافية وإنْ المخففة من الثقيلة ولهذا تسمى اللام الفارقة (2).

وقد قرر ابن مالك في ألفيته أنّ (إنْ) إذا خففت يقل عملها، فإذا أهمل عملها وهي مخففة ألزمت اللام وكانت بمنزلة إن النافية التي لا يلزم بعدها نصب الاسم بل لا بد أن يكون مرفوعاً.

قال ابن مالك (3): وخُفّفت (إنّ) فقلَّ العمل .. وتلزم اللام إذا ما تُهْمل
وعلى هذا فلا إشكال في هذه القراءة .
وكذلك قراءة أبي عمرو البصرى : (إنّ هذين لساحران ...) بتشديد نون (إنَّ) وباثبات الياء في (هذين) كعلامة على النصب لأنها اسم (إنّ) حسب القاعدة المشهورة.

وقرأ نافع المدني وعاصم برواية شعبة وحمزة والكسائي : (4) (إنَّ هذان لساحران ...) بتشديد نون (إنّ) وإثبات ألف (هذان).

وحسب القاعدة المشهورة فإن هذه القراءة قد يتوهم أنها تخالف قواعد العربية.

وللعلماء في قراءة أهل المدينة والكوفة : (إنّ هذان) المتواترة أقوال وتوجيهات لبيان فصاحتها وأنها موافقة لما جاء عن العرب، وأن القرآن قد حفظ ضروب اللهجات وأنواع اللغات التي نطق بها العرب وأنه كان وسوف يبقى الشاهد والمقياس لصحة الكلام وعربيته (5).

فأما القول الأول وهو أشهرها واختاره أبوحيان وابن مالك والأخفش وأبوعلي الفارسي: إن هناك قبائل عربية تجعل رفع المثنى ونصبه وخفضه بالألف وهم : بنو الحرث بن كعب، وزبيد، وكنانة بن زيد، وبكر بن وائل ، وهمذان، وخثعم، وبني العنبر، وبني الهيجم، ومراد، وعذرة، يقولون : جاء الزيدان، ورأيت الزيدان، ومررت بالزيدان، وجلست بين يداه.
قال ابن خالوية (6) : (وقوله تعالى (( إنْ هذان لساحران )) فالحجة لمن شدّد النون في (إن) وأتى بألف في ((هذان)) أنه احتج بخبر الضحاك عن ابن عباس : ((إن الله تعالى أنزل هذا القرآن بلغة كل حي من أحياء العرب).

وهذه اللفظة بلغة بني الحرث بن كعب – خاصة – لأنهم يجعلون التثنية بالألف في كل وجه لا يقبلونها لنصب ولا خفض، قال شاعرهم (7):
(إن أباها وأبا أباها قد بلغا في المسجد غايتاها ) 1.هـ .
وأنشد الفراء (8) لرجل من بني أسد قال: ما رأيت أفصح منه :
فأطرق إطراق الشجاع ولو يرى مساغاً لنا باه الشجاع لصمما
فقال لنا باه بدلاً من : لنا بيه
وقال آخر (9):-
تزود منا بين أذناه ضربة دعته إلى هابي التراب عقيم
قال : بين أذناه : بدلاً من بين أذنيه .
قال أبوجعفر النحاس (10) : وهذا القول من أحسن ما حُملت عليه الآية إذا كانت هذه اللغة معروفة وقد حكاها من يُرتضى علمه وصدقه وأمانته : منهم أبوزيد الأنصاري وأبوالخطاب الأخفش والكسائي والفراء، كلهم قالوا : هذه لفة بني الحرث بن كعب، وحكى أبوعبيدة عن أبي الخطاب الأخفش أن هذه لغة بني كنانة.
وأما القول الثاني: إن قوله ((إنّ هذان)) جاء على أصله الذي ينبغي أن يكون وأصحاب هذا القول عبروا عنه بعبارات متقاربة. قال أبوجعفر النحاس (11): "ومن أبين ما في هذا قول سيبويه ( واعلم أنك إذا ثنيتَ الواحد زدتَ عليه زائدتين الأولى منهما حرف مد ولين وهو حرف الإعراب ".

قال أبوجعفر : (فقول سيبوية وهو حرف الإعراب يوجب أن الأصل ألا يتغير فيكون (إنّ هذان) جاء علىأصله ليُعلم ذلك ولا يفكر في إنكار من أنكر هذه اللغة إذا كان الأئمة قد رووها وتبيّن أنها الأصل ).
قلت : أي أن لزوم الألف في لفظة " هذان " نصباً ورفعاً وخفضاً اجتمع فيه أنه لغة مروية وأنه جاء على أصله الذي ينبغي أن يكون ومن ذلك قول الفراء (12) : (وجدتُ الألف دعامة ليست بلام الفعل فزدتُ عليها نوناً ولم أغيرها كما قلت : " الذي" ثم زدت عليه نوناً فقلت : جاءني الذين عندك، ورأيت الذين عندك، ومررت بالذين عندك " 1 . هـ .
قلت : ومعنى ما تقدم أن ألف " هذا " هو حرف لين وهو حرف متطرف فلو غيّر إلى الياء في النصب والجر لذهب الأصل ولما عُرف أن هذه الياء جاءت في النصب والجر بدل الألف ، هذا بخلاف الاسم الصحيح كمحمدان رفعاً، ومحمدين نصباً وجرًّا، فإن الألف والنون والياء والنون، زوائد على الأصل وحروف الكلمة الأصلية لم يُحذف منها شيء بعكس (إذا) التي هي للإشارة فإن بناءها الأصلي علىالذال والألف المتطرفة فلو أبدلك بالياء لذهب أصل من بنية الكلمة. وكلام الفراء في الذي، والذين، هو عين كلام سيبوية في لزوم هذان في كل أحوالها الألف، لأن الألف أصل في بنية الكلمة، كما أن الياء أصل في بنية الكلمة، وأمثال هذه الكلمات الأصل فيها وجود الأصل ولا يعدل عنه إلى نصب المثنى أو جره بالياء إلا حيث يكون هذا الأصل مستصحباً معلوماً وهو لا يستصحب ولا يعلم لكثير من الناس، ولذا نطقت بعض القبائل العربية " هذان" في كل الأحوال استصحاباً لذلك الأصل، ونزل القرآن المتواتر بذلك تقريراً لفصاحة نطق هذه القبائل التي أسلفت ذكرها.
نقل السيوطي في الأشباه والنظائر (13) : عن القفطي في إنباه الرواة أن القاضي إسماعيل بن إسحاق سأل أبا الحسن بن كيسان عن قراءة ( إن هذان لساحران ) فأجاب بأنها مبنية لا مُعربة.

قال فما علة بنائها ؟ قال : لأن المفرد منها "هذا" وهو مبني والجمع " هؤلاء " وهو مبني، فتحمل التثنية على الوجهين، فأعجب القاضي ذلك وقال : ما أحسنه لو قال به أحد ... " 1.هـ .

وقد أوضح ابن فارس في كتابه الصاحبي (14) : إن الإعراب القياسي يقتضي لزوم الألف في التثنية فيقال : ( هذان ) في جميع الأحوال فقال ! " وذلك أن هذا " اسم منهوك ومنهكه أنه على حرفين أحدهما حرف علة وهي الألف " وها " كلمة تنبيه، ليست من الاسم في شيء، فلما ثُنّيَ احتيج إلى ألف التثنية فلم يوصل إليها لسكون الألف الأصلية واحتيج إلى حذف أحديهما فقالوا : إنْ حذفنا الألف الأصلية بقي الاسم على حرف واحد وإن أسقطنا ألف التثنية كان في النون منها عوض ودلالة على معنى التثنية، فحذفوا ألف التثنية فلما كانت الألف الباقية هي ألف الاسم واحتاجوا إلى إعراب التثنية لم يغيروا الألف عن صورتها لأن الإعراب واختلافه في التثنية والجمع إنما يقع على الحرف الذي هو علامة التثنية والجمع، فتركوها على حالها في النصب والخفض..

قال : ومما يدل على هذا : قوله جلّ ثناؤه: " فذانك برهانان من ربك " (15) لم تُحذف النون (16) - لأنه لو حذفت النون وقد أضيف لذهب معنى التثنية أصلاً لأنه لم تكن للتثنية ها هنا علامة إلا النون وحدها، فإذا حُذفت أشبهت الواحد لذهاب علامة التثنية " ا.هـ. وقال شيخ الإسلام ابن تيمية (17): إن بناء المثنى إذا كان مفرده مبنيًّا أفصح من إعرابه، لأن القياس في أسماء الإشارة هو أن يلحق مثنّاه بمفرده، ومجموعه لا يلحق بمثنى الذي هو معتبر بمفرده ومجموعه، وقال : وقد تفطن للفرق غير واحد من النجاة وذكر قول الفراء وابن كيسان والجرجاني في ذلك.

قال: بيان هذا القول : أن المفرد : (إذا) فلو جعلوه كسائر الأسماء لقالوا في التثنية : (ذوان) ولم يقولوا : (وذان) كما قالوا عصوان، ورحوان ونحوهما من الأسماء الثلاثية.

وفي " ذات " التي بمعنى صاحب قالوا : (هو ذو علم ) ( وهما ذوا علم )، كما قال تعالى : (ذواتا أفنان ) وفي اسم الإشارة قالوا : ذان، ذاتان، كما قال تعالى : ( فذانك برهانان من ربك ) فإن ذا بمعنى صاحب هو اسم معرب متغير إعرابه في الرفع والنصب والجر، فقيل : (ذو، وذا ، وذي) ا.هـ .
ومن ذلك قول ابن الحاجب (18): قال : إن " هذان " مبني لدلالته على معنى الإشارة وإنّ قول الأكثرية : " هذين " جراًّ ونصبًا ليس إعراباً أيضاً.
قال ابن هشام (19): وعلى هذا فقراءة (هذان) أقيس إذ الأصل في المبني أن لا تختلف صيغته مع أن فيها مناسبة لألف ساحران ا.هـ .
وفي إعراب القرآن المنسوب للزجاج (20): جُعل الأصل في إعراب المثنى أن يكون بالألف على الدوام في جميع الأحوال لكن الاستعمال جاء على خلاف الأصل.
قال (21) : (ومن ذلك : ( إن هذان لساحران ) الأصل في ألف التثنيه أن تكون كعصا ورحا في الرفع والنصب والجر على صورة واحدة، لأن الحركة فيها مقدرة كما هي في ألف (عصا) و ( رحا ) ولكنه جاء الاستعمال على قلبها ياء في النصب والجر حرصاً على البيان إذ لم يكن هناك ما في المفرد من البيان – ألا تراك تقول : ضرب موسى العاقلُ عيسى الأديبَ، فيتبين الرفع بالصفة بعد الفاعل ونصبها بعد المفعول ، وهذا المعنى لا يتأتى بالتثنية لو قلت: ضرب الزيدان العاقلان العمران الفاتحان لم تتغير الصفة فجاء قوله : " إن هذان لساحران " على الأصل الذي ينبغي أن يكون ) ا.هـ .
قلت فمن خلال ما تقدم يتضح لنا أن قوله تعالى : (إنْ هذان لساحران ) جاءت على الأصل الذي ينبغي أن يكون، وأنها في غاية الفصاحة، وأن هذه القراءة قد اجتمع فيها شيئان:
أولهما: أنها نزلت على لغة نطق بها الكثير من القبائل فليس هناك اختلاف بين القولين.
والذي يتلخص أن الأسماء المبنية مثل (هذا) و (الذي) ونحوهما، الأصل بناء مثنّاها كمفردها وجمعها مبنيًّا على كل حال، وأما قراءة أبي عمرو البصري " إنّ هذين " بالياء فإنها تدل على جواز الإعراب فيصبح في مثل ذلك البناء وهو فصيح، والإعراب وهو فصيح أيضاً لكونه قراءة سبعية.

والله تعالى أعلم وهو ولي التوفيق.


hgrvhxhj ,j,[diih td s,vm 'i










عرض البوم صور شريف حمدان   رد مع اقتباس
قديم 08 / 12 / 2010, 26 : 09 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محمد نصر
اللقب:
عضو ملتقى ماسي
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد نصر


البيانات
التسجيل: 24 / 12 / 2007
العضوية: 9
المشاركات: 58,604 [+]
بمعدل : 14.64 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6002
نقاط التقييم: 164
محمد نصر has a spectacular aura aboutمحمد نصر has a spectacular aura about
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9
عدد المشاركات : 58,604
بمعدل : 14.64 يوميا
عدد المواضيع : 8413
عدد الردود : 50191
الجنس : الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : saudi arabia


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد نصر متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شريف حمدان المنتدى : ملتقى علوم القراءات والتجويد
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

بارك الله فيكم عمي عبد الجواد علي هذا الموضوع الطييب

جزاكم الله خيرا









عرض البوم صور محمد نصر   رد مع اقتباس
قديم 09 / 12 / 2010, 07 : 07 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
شريف حمدان
اللقب:
مدير عام الملتقى والمشرف العام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شريف حمدان

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شريف حمدان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شريف حمدان المنتدى : ملتقى علوم القراءات والتجويد
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد نصر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

بارك الله فيكم عمي عبد الجواد علي هذا الموضوع الطييب

جزاكم الله خيرا
سعدت بكم
وشرفت بمروركم
اخي ******
ابو حبيبه









عرض البوم صور شريف حمدان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد ملتقى علوم القراءات والتجويد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة لشبكة ملتقى أهل العلم الاسلامي
اختصار الروابط

For best browsing ever, use Firefox.
Supported By: ISeveNiT Co.™ Company For Web Services
بدعم من شركة .:: اي سفن ::. لخدمات الويب المتكاملة
جميع الحقوق محفوظة © 2015 - 2018