أنت غير مسجل في ملتقى أهل العلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Google
 
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات



الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح ملتقى للمواضيع الاسلامية العامة التي لا تنتمي الى أي قسم اسلامي آخر .. وقصص الصالحين من الاولين والاخرين .

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: أذان الفجر للمؤذن عماد بقري الخميس 7 جمادى الأولى 1444هـ من بيت الله الحرام بمكة المكرمة (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة العشاء للشيخ عبدالمحسن القاسم الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة المغرب للشيخ عبدالباري الثبيتي الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة العشاء للشيخ بندر بليلة الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من بيت الله الحرام بمكة المكرمة (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة المغرب للشيخ فيصل غزاوي الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من بيت الله الحرام بمكة المكرمة (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان العشاء للمؤذن محمد باسعد الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من بيت الله الحرام بمكة المكرمة (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان العشاء للمؤذن عمر سنبل الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان المغرب للمؤذن عبدالرحمن خاشقجي الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة (آخر رد :شريف حمدان)       :: أذان المغرب للمؤذن عصام خان الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من بيت الله الحرام بمكة المكرمة (آخر رد :شريف حمدان)       :: صلاة الفجر للشيخ ياسر الدوسري الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ من بيت الله الحرام بمكة المكرمة (آخر رد :شريف حمدان)      

إضافة رد
كاتب الموضوع دكتور محمد فخر الدين الرمادي مشاركات 39 المشاهدات 1057  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 29 / 07 / 2022, 00 : 11 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
ينبغي التنبيهُ -أولاً- علىٰ خطأ شائعٍ عند العامة وخاصة أهل اللُغة العربية المتحدثين بها في إطلاق لفظ «محرم» مجرّدًا عن الألف واللاَّم؛ ذلك لأنّ الصواب إطلاقه معرَّفًا، بأن يقال: «المحرَّم»، لورود الأحاديث النبوية الشريفة به معرَّفة؛ ولأنَّ العرب لم تذكر هذا الشهر في مقالهم وأشعارهم إلاّ معرَّفًا بالألف واللام، دون بقية الشهور، فإطلاق تسميته إذًا سماعي وليس قياسًّيا.
هذا،
ومن المفاجأة المحزنة أن أصدرت دار الافتاء المصرية بياناً بيَّنت فيه أن غدا السبت [30 يوليو 2022م] أول ايام السنة الهجرية 1444؛ بينما الملكية السعودية جعلت اليوم الجمعة 29 يوليو أول ايام المحرم لعام 1444؛ والمحزن والمؤلم أنه وحتى الأن مع وجود منظمات إقليمية ودولية وعالمية في المنطقة العربية والعالم الإسلامي ؛ فأنتَ تسمع عن منظمة إقليمية : منظمة التعاون الخليجي [تضم 6 دولة :" مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو كما يعرف باسم مجلس التعاون الخليجي أو مجلس التعاون لدول الخليج العربي، هو منظمة إقليمية سياسية، اقتصادية، عسكرية وأمنية ".]؛ و تسمع عن منظمة إقليمية آخرى الجامعة العربية [22 دولة:" وهي منظمة إقليمية تضم دولاً عربية في آسيا وأفريقيا. ينص ميثاقها على التنسيق بين الدول الأعضاء في الشؤون الاقتصادية، ومن ضمنها العلاقات التجارية والاتصالات، والعلاقات الثقافية، والجنسيات ووثائق وأذونات السفر والعلاقات الاجتماعية والصحة "] ثم تسمع عن منظمة دولية : منظمة التعاون الإسلامي:" كانت تعرف سابقًا باسم منظمة المؤتمر الإسلامي.. هي منظمة إسلامية دولية تجمع سبعًا وخمسين دولة إسلامية، وتصف المنظمة نفسها بأنها «الصوت الجماعي للعالم الإسلامي» وإن كانت لا تضم كل الدول الإسلامية وأنها تهدف لـ «حماية المصالح الحيوية للمسلمين» ". ] دولة
.. ومع وجود تلك المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية إلا أنهم -مجتمعين أو متفرقين- لم يحسنوا التجمع جول بداية عام هجري [1444] .. ولعل هذا ليس من الغريب أو العجيب فانظر إلى ما يحدث في لبنان وقبله سوريا وبجواره العراق ثم السودان فليبيا .. ثم اليمن .. لم تستطع آحدى تلك المنظمات في نزع فتيل المشاكل أو ايقاف الحروب .... فليس جديدا أن يتفرقوا حين يكون الحديث عن عام هجري جديد يبدء أو ينتهي!









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 29 / 07 / 2022, 20 : 11 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
أحكامُ شهرِ اللهِ المُحَرَّمِ
شهرُ اللهِ المحرَّمُ هو:
- أوَّلُ شهرٍ من الأشهُرِ الهِجريَّةِ،
و
- أحدُ الأربعةِ الأشهُرِ الحُرُمِ،
و
- قد بيَّن لنا نبيُّنا -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- أحكامَ هذا الشَّهرِ الواردةَ في كتابِ الله -تعالى-، أو في السُّنَّةِ المطَهَّرةِ،
و
- من أهَمِّ هذه الأحكامِ :
[ 1. ] أولًا: فَضلُ شهرِ اللهِ المُحَرَّمِ:
شهرُ المُحَرَّمِ هو من الشُّهورِ الحُرُمِ التي عظَّمها الله -تعالى- وذكَرَها في كتابِه،
فــ
قال -سبحانه وتعالى-: { إِنَّ عِدَّةَ الشُّهور عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ } (سورة التوبة : آية : 36).
و
شَرَّف اللهُ -تعالى- هذا الشَّهرَ من بين سائرِ الشُّهورِ،
فــ
سُمِّي بشهرِ :" اللهِ المُحَرَّمِ "،
فــ
أضافه إلى نفسِه العليا؛ تشريفًا له، وإشارةً إلى أنَّه حرَّمه بنفسه، وليس لأحدٍ من الخلقِ تحليلُه.
كما بيَّن رسولُ الله -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- تحريمَ الله تعالى لهذه الأشهُرِ الحُرُمِ، ومِن بينِها شهرُ المُحَرَّمِ؛ لِما
رواه أَبو بَكْرَةَ -رضي الله عنه-، عَنِ النَّبِيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- أنَّه قَالَ:" إنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ:
- ذُو الْقَعْدَةِ،
وَ
- ذُو الْحِجَّةِ،
وَ
- المُحَرَّمُ،
وَ
- رَجَبُ مُضَرَ الذي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ".
[ متفق عليه ] . ،
و
قد رجَّح طائفةٌ من العُلَماءِ أنَّ مُحَّرمًا أفضَلُ الأشهُرِ الحُرُمِ؛
قال ابنُ رجب: " وقد اختلف العلماءُ في: أيُّ الأشهُرِ الحُرُمِ أفضَلُ؟ .
فــ
قال الحسَنُ البصري وغيرُه:
" أفضلُها شهرُ اللهِ المُحَرَّمُ ".
، و
رجَّحه طائفةٌ من المتأخِّرين

[انظر: لطائف المعارف؛ ص: ( 70 )] ،
و
يدُلُّ على هذا ما أخرجه النَّسائيُّ وغيرُه عن أبي ذرٍّ -رضي الله عنه- قال: "سألتُ النَّبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-:" أيُّ اللَّيلِ خيرٌ، وأيُّ الأشهُرِ أفضَلُ؟ .
فـ قال -عليه السلام-: خيرُ اللَّيلِ جَوفُه، وأفضَلُ الأشهُرِ شَهرُ اللهِ الذي تَدْعونَه المُحَرَّمَ".
[ رواه عن أبي ذرٍّ: النَّسائيُّ في السنن الكبرى، وعن أبي هريرة: رواه الدارميُّ، وأحمدُ، والطبراني، والبيهقي، وعن جُندَبِ بن سُفيان: النَّسائيُّ، والبيهقيُّ، والحديثُ صحيحٌ. ] .
قال ابنُ رجب -رحمه الله-: "وإطلاقُه في هذا الحديثِ (أفضل الأشهر) محمولٌ على ما بعد رمضانَ، كما في روايةِ الحسَنِ المرسَلةِ".









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 29 / 07 / 2022, 24 : 11 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
قال الله تعالى في سورة الفجر (وَالفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْر)..

الليالي العشر اختُلف في تعيينها،
فــ
قيل هى العشر الأواخر من رمضان، كما في رواية ابن عباس،
و
قيل العشر الأول من المحرم كما في رواية أخرى عنه،
و
قيل هى العشر الأول من شهر ذي الحجة،
و
هو القول الراجح









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 29 / 07 / 2022, 27 : 11 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
وعليه : فــ شهر الله المحرّم شهر عظيم مبارك وهو أول شهور السنّة الهجرية وأحد الأشهر الحُرُم









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 30 / 07 / 2022, 05 : 02 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
شريف حمدان
اللقب:
مدير عام الملتقى والمشرف العام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شريف حمدان

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شريف حمدان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
جزاك الله خيرا









عرض البوم صور شريف حمدان   رد مع اقتباس
قديم 15 / 08 / 2022, 22 : 11 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
﴿ « „ الأحكام الإسلامية الشرعية العملية المستنبطة من الكتاب والسنة [ أفعل أو لا تفعل .. أي الحلال والحرام .. والمندوب المستحب .. المكروه .. المباح ].. هذه الأحكام نمط خاص من العيش وطراز خاص من الحياة وكيفية معينة في سير الإنسان [المسلم المؤمن المحسن] في حياته الدنيا وطريقة مخصوصة للتواجد مع الآخرين.. ليعبر بسلام إلى دار الخلود [جنة الرضوان].. إشكالية بعضهم اليوم هو الفصل بين العقيدة والإيمان وبين هذه الأحكام الشرعية العملية؛ وعند البعض صار إسلامهم : مجموعة من المناسبات؛ وبعض الذكريات.. وقلة من الشعائر.. وعدة مواسم.. والحال كما ترى اليوم.. وتسمع!.. ‟» ﴾
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
* (يُتْبَعُ بِإِذْنِهِ تَعَالَىٰ) *
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
‏الإثنين‏، 18‏ المحرم‏، 1444هــ ~ 15‏ أغسطس، 2022م ~ ‏15‏/08‏/2022‏ 09 : 59 : 29 ص









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 17 / 08 / 2022, 30 : 06 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
قضية التعليم

قُبَيل بداية العام الدراسي الجديد: 2022/ 23
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
من القضايا الهامة ؛ والتي تعتبر مستقبلية ومصيرية ومتعلقة بحياة إنسان وموقعه في المجتمع ؛ خاصة الغربي .. قضية التعليم والمستوى التعليمي الأكاديمي العالي فــ التخصصي ؛ ثم تليها قضية الثقافة العامة والوعي المستنير المبني على صحة المعلومات ودقتها وسعتها ؛ خاصةً لمن يعيش في بلاد الغرب ويحمل جنسية تلك الدول .. فــ قرر البقاء في دول الاتحاد الأوروبي والأمريكيتين وكندا أو استراليا .. ليس فقط بمفرده بل بكامل اسرته ويسعى حثيثا لــ لَمْ شملها ، إذ أن دول العالم الثالث والغنية منها -تحديداً- كدول الخليج ترسل بعثات تعليمية لبلاد الغرب لتحصيل العلم في كافة مجالاته وتخصصاته .. كما يتم استيراد الأجهزة الدقيقة عالية التقنية بل والتسليح .. ولا يصح بل لا أريد أن اتباكىٰ على زمن كان العرب وأخص بالذكر المسلمين .. إذ كانوا شعلة العلم ومنارته .. ولكن الحديث عن اليوم ونحن في بداية العام الهجري: 1444~منتصف العام 2022م .. وقبيل بداية عام دراسي جديد 2022/23..
الساكن والمقيم ومن يحمل الجنسية الغربية يمكن أن نقسمه إلى:
- هيئات رسمية تعترف بها الدولة (المضيفة) وتمثل العرب أو المسلمين أمام الحكومة؛
- هيئات رسمية (بعثات دبلوماسية بكافة الملحقات: الثقافية والتعليمية والعسكرية) تمثل حكومات دولها .. ويوجد مكتب قنصلي لتقديم خدمات لمن ينتمي لتلك الدول ويقيم على أرض أجنبية لمدة تطول أو تقصر حسب الحاجة والضرورة؛
- جماعات إسلامية وأحزاب ممنوعة في بلدها ؛ وقد تعادي نظام الحكم هناك أو تحمل أفكار تحريرية لا تقبلها مجتمعاتهم كالإلحاد أو الشذوذ؛
- مصليات وأماكن عبادة واتحادات وتجمعات ونواد وأمكان تواجد كــ المقاهي وشد الشيشة وسحب دخان النرجيلة للترفية وقتل الوقت ودفنه في ذكريات لا فائدة من اجترارها؛
- الجميع عنده حساب على منصات التواصل الإجتماعي؛ وبعض الصفحات الإلكترونية تبث عبر الشبكة العنكبوتية تخص ناطقي اللُغة التي يتم تداولها بين بعضهم البعض؛ وهذه لا تخدم بالضرورة الجيل الثاني والثالث لغياب اللُغة الأم وحلول لُغة البلد الذي يعيش فيه هذا الجيل في الخطابة والكتابة والتعليم؛
- قلة تتاجر في المخدرات وتتعامل في الممنوع بكافة أنواعه كــ مسألة تزويج من يريد البقاء في بلاد الغرب؛
و
-الجدير بالذكر والمتابعة والدراسة والتحليل توجد ابحاث دورية ودراسات تخص الدولة متعلقة بمَن يعيش على أراضيها سواء مواطن اصلي أو من يحمل جنسيتها أو لاجئ أو تسرب فدخل متسللاً فتمكن من الدخول للدولة بأوراق غير ثبوتية من بعض المنافذ .. هذه الأبحاث والدراسات هي ميدانية من الدرجة الأولى وتعتمد على كل ما يتعلق بهذا الإنسان الذي يعيش على أرض هذه الدولة.
- هذه الدراسات أو الأبحاث إما أمنية أو إجتماعية أو اقتصادية أو سياسية ؛ أو ثقافية .. وأهمها ما هو مرتبط بـ الأبحاث والدراسات المستقبلية .. وجزء منها متعلق بتواجد أقليات(!) اثنية أو عرقية أو دينية .. أي مَن يحمل فكر أو دين أو لغة مخالفة للغة البلد المتواجد فيه هذه المجموعة من الناس ؛ وإن حملوا جنسية هذه البلد .. وهذه الدراسات والأبحاث إما تكليفية تكلف بها أجهزة الدولة معهدا خاصة لبحث هذه المسائل [كما حدث من تكليف المستشار لـ د. عدنان أو الوزيرة لـ د. خورشيد].. أو دراسات ميدانية متعلقة بطبيعة عمل المعهد الأكاديمي نفسه ونشاطة.. أو الصحفي الاستقصائي .. ومن ثم الأحزاب ورجال الدولة وأهل العلم أو من يهتم بهذه المسألة يتلقف تلك البحوث والدراسات ويتلهف عليها كــ الظمأن تحت قيظ شمس النهار في الصحراء الجرداء ..
والسواد الأعظم يريد أن يعيش في رغد الحياة في بلاد العم سام أو القارة الأوربية .. بيد أن دوام الحال من المحال..

ومنذ سنوات قلة صدرت دراسة مستقبلية تتحدث عن عدد المسلمين سواء في دولة النمسا أو القارة الأوربية العجوز-وفق مصطلح وزير الدفاع الأسبق الأمريكي"رامسفيلد- وخاصة دول الاتحاد الأوروبي- والدراسة حددت عام 2050م.
وما يعنيني في هذه الكلمة :
- كيف ينظر الوالد أو الوالدة إلى مستقبل أبنــ(ــتــة).. الملاحظ أن قلة من تهتم بالفعل بتعليم الأولاد (الجيل الثاني أو الثالث : وهم من ولدوا في بلاد الغرب وتلقوا تعليما إلزاميا) وإن كان بعض أفراد الجيل الأول (من ولدوا وتعلموا خارج القارة الأوربية أو الأمريكية) لا يحسن التحدث أو الكتابة بلغة الدولة التي يقيم فيها .. وتدفق اللاجئون من بلاد عربية أو يسكنها كثرة إسلامية زادت المسألة تعقيداً على الجانبين .. على الدولة التي تستقبل هذا اللاجئ أولا .. وثانياً على اللاجئ نفسه .. هذا القضية ليست قضية فردية بل قضية مستقبلية ..
- يصلح للهيئات الرسمية والحكومية والتي ترعى شؤون هؤلاء أن تقوم بنفسها أو تكلف من يصلح من أبناء التجمعات العربية والإسلامية لدراسة مستقبلية
- أهل الحل والعقد والرأي والمشورة والصفوة ورجال القلم يقدموا ما لديهم تحت غطاء تنسيقي تنظيمي
- السادة المشايخ في المصليات ورجال الدين في أمكان العبادة بما لديهم من تواجد مع غالبية الناس يقوما بتغذية لتلك التنسيقية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
* (يُتْبَعُ بِإِذْنِهِ تَعَالَىٰ) *
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
‏الأربعاء‏، 20‏ المحرم‏، 1444هــ ~ 17‏ أغسطس‏، 2022م









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 20 / 08 / 2022, 56 : 09 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
قضية التربية
مَن يسمع عن رفاهية حياة بلاد الغرب وطريقة معيشتهم: الاتحاد الأورُبي؛ الولايات المتحدة؛ كندا؛ أستراليا.. خاصةً في مسألة تخص الديموقراطية وفق النمط الغربي؛ وآحدى أعمدتها؛ أقصد حرية الرأي والكتابة.. والسماح بكافة وسائل حرية التعبير.. وإن كنا يجب أن نعترف بأن كل منطقة جغرافية أو مجتمع يتمتع بصفات تخصه وله خواصه المعينة ويمارس نمط معيشة قد يعترض عليها سكان منطقة جغرافية آخرى أو مجتمع غيره؛ فما يصح في مجتمع محافظ وفق موروث ثقافي وله عاداته وتقاليده وعرفه ودين قد يُرفض في مجتمع متحرر له عادات مغايرة وتقاليد وعرف وثقافة منفتحة ولا يلعب الدين أي دور ثانوي أو رئيسي إلا عند أفراد لا يؤثون في المناخ العام لهذا المجتمع.. ودور العبادة ورجال الوعظ وأهل الارشاد لا يؤثرون في المجتمع برمته بل التأثير على القلة.. ويتغلب على السامع الجانب النفسي المشاعري الوقتي والتنفيس عن أحاسيس غامضة!
.. مَن يسمع عن هذه المسألة -حرية التعبير وحرية إبداء الرأي- في بلاد العالم الثالث مقابل ممارسة دول العالم الأول: أورُبا وأمريكا.. لتلك الحريات.. والطريف أنه لا يوجد دول عالم ثان؛ وهو -دول العالم الثالث- مصطلح ابتدعه المارشال شارل دي جول مع نهاية الحرب العالمية الثانية؛ وما زال ساري المفعول مع تحسين لطيف أدخلته منظمة الأمم المتحدة بإستخدام مصطلح الدول النامية بدلا من الثالثة؛ وهو تزويق في الكلام وتزيينه وليس له مدلول حقيقي ملموس في واقع السياسة الخارجية والمعاملات بين الدول فيما بينها.. والأمثلة عديدة..
أقول : مَن يسمع عن هذه المسألة -حرية التعبير وإبداء الرأي- يستحسنها ويتمنى أن تكون بلاده لها نصيب من حرية التعبير بكافة روافده وحرية أبداء الرأي في كل المسائل.. مع ابداء الرأي وسماع الرأي الآخر ومناقشته بهدوء وبأدلة وبراهين.. فإذا جاء آحدهم من بلاد نامية(!) لدولة حديثة غربية يحكمها القانون الأساسي وتمارس مفاهيم ديموقراطية وفق النمط الغربي فلا يحلو له -بل ينزعج- أن حرية التعبير وحرية الرأي تنال كل شئ.. وتبحث في كل موضوع وتتدخل في كل وجهة نظر في الحياة بل وكل دين وعقيدة ونبي ورسول؛ وحتى الحديث عن الإله.. والأجهزة المعنية في بلاد الغرب تحمي مَن يكتب أو يصور تعبيره بطريقته الخاصة؛ وتصون من يعبر عن حرية رأيه كيفما يرى.. وهذه إشكالية لم تنحل ولن تحل!..
وللناس في تسيير شؤونهم فنون!..
والملاحظ أن الغرب نفسه وقع في نفس المأزق الذي وقع فيه أبناء الدولة النامية.. فليست كل الموضوعات في بلاد الغرب يسمح بحرية التعبير فيها وإبداء الرأي تجاهها.. أو حتى مناقشتها.. كمسألة الهولوكوست (Der Holocaust) -مثلا- فلا يسمح بالتشكيك في آحدى جزئياتها أو في عدد الضحايا؛ ومن يفعل هذا من باب حرية التعبير أو البحث من خلال حرية الرأي يقدم للمحاكمة.. وهذه وأمثالها مسألة متعلقة بالطبيعة البشرية في الشرق والغرب فتضع حواجز أو سياج لحماية عقيدة أو لصون فكرة أو لـ ثبات مبدأ.. وليذهب الآخرين إلى الجحيم(!)..
في نظام التعليم الإلزامي بجمهورية النمسا؛ عضو الاتحاد الأورُبي.. وبدءً من الصف الثالث الإبتدائي- عمر الأطفال : تسع أو عشر سنوات- يتم تعليم أطفال المدرسة الثقافة الجنسية؛ وشرح أعضاء الإنسان الداخلية والخارجية؛ ووظائفها؛ وكيفية العلاقة بين الذكر والأنثى وكيف يتم حمل الإناث بجنين..
تحدثتُ سابقا في مقال على الموقع: أن آحدى الأمهات من منطقة جغرافية محافظة رأت في الكتاب المدرسي مادة العلوم وفق المنهج التعليمي الإلزامي للدولة رأت -آحدى الأمهات- صورة مرسومة باليد (Porträt) وليست حقيقية؛ يعني ليست فوتوغرافية (Foto) .. فما كان من الأم إلا أنها وضعت ورقة لصق على عضو إخراج البول من الذكر والأنثى (عضو التناسل لكليهما وفوق الصدر عند الأنثى).. وبقية الحدث يقرأ على الموقع في موضعه..





.. ترسل مديرية شؤون التلاميذ.. فيأتي متخصص -ليس مدرس الطلاب- (غالبا: مدرب ومدربة) ليشرحا خلال الدوام الدراسي في المدارس الحكومية الرسمية مادة الثقافة الجنسية.. وكالعادة يتم تقديم أو عرض مقدمة أو مدخل للموضوع..
فسأل المدرب أطفال الإبتدائي الصف الثالث الإلزامي [ عمر تسع سنوات]: " كيف يتم حمل المرأة بجنين؟!".
فكانت إجابة طفلة صربية(!) أنها قالت : " إذا لامس رجل يدي! "..
ثم أكدت هذه المعلومة طفلة مِصرية قالت : " نعم.. إذا لامس رجل غريب يدي! "..
وهنا تساءل المدرب : " مَن أخبركما بهذه المعلومة !؟ "..
فردا معا: " ماما! ".
وهنا لي مداخلة :
الأولى: المدرب والمدربة لتعليم أطفال الصف الثالث الإبتدائي بيَّنا حقيقة الحمل عند الأنثى .. وهذا خلاف ما قالته الأم..
الثانية: تم فقدان الثقة في تحصيل المعلومة والتي تصل عن طريق الأم أو الأب! وهذا في نطاق الأسرة الضيق!.. ولعلها اسلوب تربية لحماية الطفلة الصغيرة من عبث الأشرار!.. لكنه سلوب خاطئ؛ إذ يفقد الثقة في كلام الأم؛ والصواب استخدام اسلوب اقرب إلى فهم وادراك طفلة [تسع سنوات.. اقتربت من مبلغ النساء] يراد الحفاظ عليها!
وفي النطاق العام الواسع : البيئة.. الثقافة العامة.. وسائل التواصل الإجتماعي.. الشبكة العنكبوتية.. يتحصل المرء ما يريده خلال ثوان.. وهنا تكمن مشكلة.. وهي دقة المعلومة أو صحتها من خلال تلك القنوات!، هي إشكالية آخرى.. التعليم دون مراقبة!
الملاحظ : غياب -اقرب إلى التام- لدور الأم أو الأب في عملية التعليم الصحيح.. والإجابة على كافة الأسئلة مع غياب تام كامل من وعاظ أماكن العبادة.. سواء من باب الخجل أو مصطلح :" العيب "..!
ويرافق هذا ضبابية في مسائل: كــ كيفية تربية الأطفال وسن التمييز.. وسن الرشد.. وزمن البلوغ والتنبيه على أحكام الحيض؛ ومعرفة أحكام الدماء الخارجة من رحم المرأة.. قبيل حصوله عند الأنثى.. وليس بعده!
هذه مسألة!
أما المسألة الأشد خطورة :
فهي مسألة العقيدة.. والإيمان !
ليس من الدقة القول بأن مَن يولد في بيت متدين سوف يصبح الناشئ في هذا البيت متديناً !.
والأمثلة كثيرة ومعروفة..
أولاً: هناك عقائد.. أي عدة موضوعات مرتبطة بالعقيدة والإيمان.. وهذه تحتاج إلى تلقين ودراسة وتعليم ودليل يذكر وبرهان يوضح وإقناع؛ والرد على كافة الأسئلة.. فالحديث عن إله يكاد يكون مشوش وغير واضح..
إذ أن الحديث عند المسلمين عن خالق (وليس إله).. خلق -كل ما عداه- من عدم على غير مثال سابق يحتذى به.. ومُحي أوجد مخلوق-إنسان حيوان جماد- من لا شئ على صورة لم يسبق أن وجدت من قبل.. فهو مصور ومبدع لا مثيل له ولا شبيه له ولا معين ولا وزير له.. وهذا يسمى عند المؤمنين :" الله " -سبحانه وتعالى شأنه-.. فليس له صاحبة ولا ولد.. وهو فرد صمد لم يلد ولم يولد.. والتعبير أننا -البشر- ابناء الله يرزقنا.. تعبير خاطئ مئة في المئة.. ولأنه -عز وجل- خلق إنسانا له حاجات عضوية ومظاهر غرائز أوجد له نظاما خاصا نسير عليه في الدنيا.. لذا فالإسلام نظام حياة وطريقة معينة في العيش وطراز خاص من التواجد في الحياة.. ونمط خاص وكيفية معينة في التعامل مع الأشياء ومع الآخر.. فإذا أماته جزاه خير الجزاء في جنة الرضوان..

وكاتب هذه السطور يشك -وارجو أن أكون مخطئاً.. بل أريد أن أكون مخطئاً- في طريقة تعليم وتدريس وتثقيف ابناء الجيل الثاني والثالث والرابع العقيدة الإسلامية من الأسرة أو من وعاظ المعابد وأهل الإرشاد..
لأن الإنسان ابن بيئته.. فإذا كان ما يقدم جزعبلات ودجل وشعوذة ملامسة جن وحزمة من الأخلاق وقشور عن مسائل موسمية وشعائر خالية من البناء العقائدي دون تقديم العقيدة وشرحها لــ تناسب مستويات وأعمار النشئ .
الأمر الذي يلي العقائد والإيمان؛ أو ما يبنى على العقيدة والإيمان هو الأحكام الشرعية العملية اليومية والفقهية المستنبطة من الكتاب الكريم والسنة المطهرة الشريفة كـ الطهارة = النظافة الشخصية؛ والتي يبنى عليها أحكام العبادات؛ وعلى رأسها الصلاة..
فهل نحن نربي أبناءنا وبناتنا على طريقة السلف الصالح!..
* (يُتْبَعُ بِإِذْنِهِ تَعَالَىٰ) *
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
السبت : 23 المحرم 1444 هـ~ 20 أغسطس 2022م.









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 22 / 09 / 2022, 24 : 03 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
3 قضية العقيدة
« وراء كل ولد تيس .. أم جالسه ع الفيس »
.. تميزت الأمةُ الإسلاميةُ منذ بزوغ شمس البعثة المحمدية.. التي أنارت الكون بضيائها الساطع عقيدةً وأحكاماً شرعية متعلقة بافعال واقوال وتصرفات الناس.. ومنذ سطوع أول شعاع نور لرسالة الإسلام بأنها : أمة تحتضن بين اضلاعها الوحي المنزل بــ شقيه مِن فوق سبع سمواتٍ طباقاً حفظاً للنص القرآني الكريم والحديث النبوي الشريف [كــ صحيح البخاري ومسلم] عن غيب في قلوب افرادها -قبل اختراع آلات الطباعة ومن ثم الحاسوب- .. حفظاً داخل سويداء قلب -عربي أو أعجمي؛ لا يحسن القراءة ولا يجيد الكتابة=أمي لا يقرأ لكنه يحفظ- لكل آيات الذكر الحكيم وأحاديث النبي الرسول الكريم.. قلبٌ أمن بالله رباً واحداً فرداً صمداً لا يجوز أن يكون له ولد؛ وعقلاً فهم فأدرك أن العبودية لله وحده دون سواه - .. فلا وسيط ولا وزير ولا معين !
وهذا [القرآن العظيم] هو الشق الأول مِن الوحي؛ المصدر الأول لمنهاج المسلم والمصدر الأول لشريعة الإسلام.. هذا أولاً..
وثانياً تمحيصاً لأحاديث سيد المرسلين واقوال خاتم الأنبياء وتقريرات آخر المبتعثين.. وهو المصدر الثاني مِن الوحي المنيف.. في كيفية تطبيق الإسلام وتفعيله في الحياة الدنيا.. وحمله إلىٰ الغير(!)..
ولكي تكتمل دائرة الحفظ للرسالة الخالدة وتُحكم ؛ ليس فقط في جذور قلوب الرجال وأعماق عقول النساء.. منعاً مِن التبديل ووقفا للــ تعديل وامتناعا للــ تحريف والحذف والزيادة والنقصان.. تكفل وتكلف(!) -وتعالىٰ سبحانه عن التشبيه والتمثيل- بأنه -تعالىٰ ذكره وعظم قدره- حفظ الذكر الحكيم.. فأنزل يخبر الجميع - مَن أمن به ومَن رفض وحدانيته وربوبيته وآلهيته- بقوله -عز وجل- :
{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون } [الحِجر:9]
وتكلم هنا بصيغة العظمة والكبرياء والتفخيم والعلو فقال : { نَحْنُ }
.. ولم يتكلم بصيغة المفرد "أنا" بل علىٰ منوال وسير الملوك الأعاظم وشاكلة وكتابة الكبراء الأكارم وعلىٰ صياغة لغة العرب والعجم في الحديث عن المَلِك.. ثم يؤكد بقوله : { نَزَّلْنَا } ويزيد المؤكد تأكيداً بقوله : { لَحَافِظُون }.
.. فثبت بـ آية قطعية الثبوت أي أنها وحي وقرآن نزل بواسطة أمين السماء -جبريل- علىٰ قلب أمين السماء والأرض النبي الرسول محمد.. وايضا قطعية الدلالة .. ثبت حفظ الرسالة من التحريف والتعديل والتبديل وامتناعها من الضياع والفقدان..

و
عليه فــ عقيدة الإسلام وإيمان المسلم ثابت يقيني بنصوص جاءت عن طريق الوحي..
بيد أن مَن يخالف أو يعارض لم يسكت.. ففي بدايات الدعوة الإسلامية مع حالة ضعفٍ للمسلمين الأوائل ولا يُقوي إيمانهم إلا خالقهم.. أنزل الحكيم الخبير سورةً كاملةً تعبر عن وضع سيستمر.. وضع المعارضة وحالة المناكفة ومحاولة التغيير أو إدخال ما ليس من الإسلام فيه ..
وبكلمات صريحة ليست فيها ملاطفة .. وموجعة ليست فيها مسامحة أم مداعبة تعبر عن حالهم الذي هم عليه ألا وهي سُورَةُ الْكَافِرُونَ وهي بالطبع مَكِّيَّةٌ ؛ وكما يقول ابن عباس أنها نزلت في مكةَ، بل مِن أوائل السور المكية وخاطب القوم بالصفة الغالبة عليهم. إذ قد انقسم العالم كله بناسه وسكانه إلىٰ مَن يؤمن أو مَن يكفر ولا ثالث لهما..
فقد.نَزَلَتْ السُّورَة فِي رَهْطٍ مِنْ قُرَيْشٍ مِنْهُمُ: الْحَارِثُ بْنُ قَيْسٍ السَّهْمِيُّ، وَالْعَاصُ بْنُ وَائِلٍ، وَالْوَلِيدُ بْنُ الْمُغِيرَةِ، [وَالْأَسْوَدُ] بْنُ عَبْدِ يَغُوثَ، وَالْأَسْوَدُ بْنُ الْمَطْلَبِ بن أسد، وَأُمِّيَّةُ بْنُ خَلَفٍ،
قَالُوا : „ يَا مُحَمَّدُ [هَلُمَّ فَاتَّبِعْ] دِينَنَا وَنَتَّبِعُ دِينَكَ وَنُشْرِكُكَ فِي أَمْرِنَا كُلِّهِ، تَعْبُدُ آلِهَتَنَا سَنَةً وَنَعْبُدُ إِلَهَكَ سَنَةً، فَإِنْ كَانَ الَّذِي جِئْتَ بِهِ خَيْرًا كُنَّا قَدْ شَرَكْنَاكَ فِيهِ وَأَخَذْنَا حَظَّنَا مِنْهُ، وَإِنْ كَانَ الَّذِي بِأَيْدِينَا خَيْرًا كُنْتَ قَدْ شَرَكْتَنَا فِي أَمْرِنَا وَأَخَذْتَ بِحَظِّكَ مِنْهُ ” ؛
فَــ
قَالَ: « „ مَعَاذَ اللَّهِ أَنْ أُشْرِكَ بِهِ غَيْرَهُ ” » ؛
ثم عرضوا درجة أقل من الأولىٰ..
فَــ
قَالُوا: „ فَاسْتَلِمْ بَعْضَ آلِهَتِنَا نُصَدِّقُكَ وَنَعْبُدُ إِلَهَكَ ” ؛
فَــ
قَالَ: « „ حَتَّىٰ أَنْظُرَ مَا يَأْتِي مِنْ عِنْدِ رَبِّي » ؛
فَــ
أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: { قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ } إِلَىٰ آخَرِ السُّورَةِ، فَــ
غَدَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِلَىٰ الْمَسْجِدِ الحرام وفيه الملاء مِنْ قُرَيْشٍ، فَقَامَ عَلَىٰ رُءُوسِهِمْ ثُمَّ قَرَأَهَا عَلَيْهِمْ حَتَّىٰ فَرَغَ مِنَ السُّورَةِ، فَأَيِسُوا مِنْهُ عِنْدَ ذَلِكَ وَآذَوْهُ وَأَصْحَابَهُ. [انظر: البغوي والواحدي]
و
هي مسألة ما تسمى بــ : « الحل الوسط » ؛!..
والتي رفضها مبدأ الإسلام قولا واحدا قاطعاً..
وجاء عرض آخر فيه :
" فعن ابن عباس -رضي الله عنهما- : أن قريشا وعدوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن :
1.] يعطوه مالا فيكون أغنىٰ رجل بمكة ، و
2.] يزّوجوه ما أراد من النساء ، و
3.] يطئوا عقبه ، فــ
قالوا له : „ هذا لك عندنا يا محمد ، وكفّ عن شتم آلهتنا ، فلا تذكرها بسوء ، فإن لم تفعل فإنا نعرض عليك خصلة واحدة ، فهي لك ولنا فيها صلاح ” ؛
قال : « ما هي ؟ ” » ؛
قالوا : „ تعبد آلهتنا سنة : اللات والعزي ، ونعبد إلهك سنة ” » ؛
قال : حتىٰ أنْظُرَ ما يأْتي مِنْ عِنْدِ رَبّي . فجاء الوحي من اللوح المحفوظ : { قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ } السورة، وأنزل الله: { قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ } .. إلىٰ قوله : { فَاعْبُدْ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ } .
[رواه ابن أبي حاتم في " التفسير " (10 /3471)، والطبري في " جامع البيان " (24 /703)، والطبراني في " المعجم الصغير " (751)
جميعهم من طريق أبي خلف عبدالله بن عيسى الخزاز الحداد ، ثنا داود بن أبي هند ، عن عكرمة ، عن ابن عباس رضي الله عنهما به .
وقال الطبراني : لم يروه عن داود بن أبي هند إلا عبدالله بن عيسى ... أحاديثه أفراد كلها . انتهى .
وعبدالله بن عيسى الخزاز ضعيف عند عامة العلماء ، لا سيما رواياته عن داود بن أبي هند. انظر ترجمته في " تهذيب التهذيب " (5 /353) .

.. ولم تنتهِ المحاولات في إفساد العقيدة وتضيع الإيمان أو إدخال ما ليس في الإسلام فيه على مقولة أنه لا يعارض الإسلام .. فكثرت الحركات والفرق..
وبعد غياب الكيان التنفيذي لمجموعة أفكار الإسلام وكتلة القيم وحزمة المفاهيم والقناعات المنبثقة من الوحي المنيف صار مِن السهل إدخال عقيدة فاسدة في عقل إنسان ظاهره الإسلام وباطنه مخالف له فكثرت الطرق والجماعات والفرق والتحزبات .......
و أهمية العقيدة في حياة الإنسان لتحديد اتجاهه الفكري وميوله ورغباته وعواطفه ومشاعره و أهمية الإيمان لتحديد سلوكه وطريقة عيشه وأخلاقه.. إذ أن العقيدة هي الركيزة الأساسية في بناء الشخصية الإنسانية بشقيها النفسي الروحي والفكري العقلي الفهمي .. والإيمان هو عمود الخيمة والتي بدونه لا يكون إنسان سوي..
وجيل اليوم فقد الكثير مِن مقومات الشخصية الإسلامية. بل وفقد الكثير من اقل ما يقال عن الأخلاق الإنسانية والتي يتصف بها الإنسان بحكم خلقته الأصلية.. وهذا يسلتزم إعادة نظر بجدية في منهج وطرق التدريس في المدارس ؛ وما يقدمه واعظ بيت العبادة؛ وقبل ذلك افراد الأسرة !
و
قد تألمت لمقولة مكتوبة خلف عربة نقل كتب عليها :" وراء كل ولد تيس .. أم جالسه ع الفيس "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
حُرِّرَ سَنَةَ ١٤٤٤ من الْهِجْرِيَّةِ الْمُقَدَّسَةِ ‏الخميس ٢٦ صفر ~ ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٢ من سنة الميلاد العجيب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
سلسلة مقالات :
- قضية التعليم: الخميس‏، 21‏ محرم‏، 1444هــ ~ ‏الخميس‏، 18‏ أغسطس‏، 2022م

- 2 قضية التربية: 18 صفر 1444 هـ - 14 سبتمبر 2022 مـ -









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
قديم 10 / 10 / 2022, 13 : 05 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي
اللقب:
عضو ملتقى ذهبي
الرتبة


البيانات
التسجيل: 06 / 12 / 2017
العضوية: 54443
المشاركات: 1,239 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 184
نقاط التقييم: 12
دكتور محمد فخر الدين الرمادي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دكتور محمد فخر الدين الرمادي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دكتور محمد فخر الدين الرمادي المنتدى : الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح
المؤرخ المِصري العبادي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منذ أن بزغ فجر اليوم : الإثنين العاشر مِن أكتوبر .. سطعت شمس المؤرخ المِصري د. مصطفى العبادي في افاق الدنيا بأكملها شعاراً لـ :"GOOGLE" محرِّك البحث العالمي علىٰ صفحته الأولىٰ وعملاق البحث علىٰ الشبكة العنكبوتية .. حيث قام بتغيير واجهته الرئيسية فوضع رسماً للعالم المِصري تقديراً لإنجازاته ومؤلفاته العظيمة.. لـ يطل علىٰ العالم واضعا قدما راسخةً بين علمائه ومثقفيه احتفاءً بذكرىٰ ميلاد مصطفىٰ المؤرخ.. صاحب فكرة إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة في مِصر .. ووضع محرِّك البحث تصميماً بالرسوم المتحركة يضم صورة الراحل ابن الإسكندرية المطلة على البحيرة المتوسطية ويمر بوسطها فرع من النيل الفضي .. وهو يحمل كتاباً بين يديه وخلفه مكتبة وبجانبه معالم معمارية؛ منها هرم تخرج من قمته شعلة نار .. نور يضئ العالم المتحضر .. وللكتاب والمكتبة رمزية كبيرة في مسيرة المؤرّخ الراحل، فقد ساهم في إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة إحدىٰ أبرز المكتبات في الشرق الأوسط. وهو صاحب كتاب "المرجعية" عن المكتبة القديمة في هذه المدينة، كما ألّف العديد مِن الكتب والدراسات..
-*/*
ولد مصطفىٰ العبادي في 10 أكتوبر عام 1928 م في مدينة الإسكندرية، بحسب موقع المجلس الأعلىٰ للثقافة في مصر. ونشأ في بيت علم، حيث إنّ والده هو المؤرّخ عبدالحميد العبادي أستاذ التاريخ والحضارة ‏الإسلامية وعميد كلية الآداب في جامعة الإسكندرية الأسبق.
وحصل مصطفىٰ علىٰ ليسانس الآداب مِن قسم التاريخ في جامعة الإسكندرية عام 1951 م، ثم سافر إلىٰ المملكة ‏المتحدة، لينال درجة الدكتوراه في الحضارة اليونانية والرومانية مِن جامعة كمبريدج البريطانية العريقة عام 1961 م.
-*/*-
وبحسب موقع "حكمة" المعني بشؤون الفلسفة والفكر، فـ"بحلول عام 1970 م ربما كان البروفيسور العبادي العالم المِصري الوحيد المتخصص بالتاريخ الإغريقي الروماني في بلد تهيمن فيه الدراسات الفرعونية علىٰ مجالات الدراسين الكلاسيكيين".
وفي ‏كلية الآداب في جامعة الإسكندرية، تدرَّج في وظائف التدريس إلىٰ أن:
- حصل علىٰ درجة الأستاذية [‏كلية الآداب في جامعة الإسكندرية] عام 1972 م،
‏وصار
- رئيساً لقسم الدراسات اليونانية-الرومانية في العام نفسه،
ثم
- وكيلاً لكلية الآداب لشؤون الطلاب في الفترة من 1976- ‏‏1979 م.
المناصب التي شغلها العبادي
بدأ العبادي حياته المهنية أكاديمياً، حيث كان يدرّس في الجامعة، علىٰ خطىٰ والده الذي كان عميدا لكلية الآداب في جامعة الإسكندرية.
لكن العبادي الابن لم يكتف بإلقاء المحاضرات فحسب، فقد نشط خارج أسوار الجامعة، وشغل مناصب عديدة في مؤسسات علمية كبرىٰ، كما تعددت عضوياته في الكثير من المؤسسات المحلية والدولية،
فــ شغل مناصب عديدة في مؤسسات علمية كبرىٰ، فكان
عضواً بـ :
- المجمع العلمي المِصري، و
- رئيساً لجمعية الآثار بالإسكندرية، وعضواً للــ
- هيئة الدولية البردية في العاصمة البلجيكية بروكسيل، ‏وعضواً بــ
- الجمعية الأمريكية للدراسات البردية بمدينة نيويورك، وعمل عضواً مراقباً بــ
- المجلس الدولي للدراسات الفلسفية والإنسانية،
‏كما شغل منصبَ: "عضوٍ بــ
- مجلس إدارة الجمعية المِصرية للدراسات التاريخية، وأصبح عضواً بــ
- الجمعية المِصرية للآثار القبطية، وعمل عضواً بـ
- اللجان التحضيرية لمشروع إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة .. الذي كان صاحب فكرة إحيائها الحقيقي، وعضواً بــ
- اللجنة القومية لإحياء مكتبة الإسكندرية القديمة، ‏وأصبح عضواً بـ
- اللجنة العليا للتاريخ والآثار بالمجلس الأعلىٰ للثقافة في مصر، ثم عضواً بــ
- اللجنة الدائمة للآثار المِصرية واليونانية-الرومانية بالمجلس ‏الأعلىٰ المصري للآثار".‏


وفاة عالم الآثار والمؤرخ الكبير الدكتور مصطفى العبادي

رحل عن عالمنا الدكتور مصطفىٰ العبادي، يوم الثلاثاء 14 من فبراير عام 2017 م، بعدما نشر العديد مِن الكتب العلمية المهمة..

:" نماذج من مؤلفات الدكتور مصطفىٰ العبادي

مؤلفات وبحوث مصطفىٰ العبادي

نشر الدكتور مصطفىٰ العبادي العديد من الكتب العلمية المهمة، أهمها:
1- “المرجعية” والذي نشرته مكتبة الأنجلو عام 1977 م ، وأهداه إلىٰ روح والده الأستاذ عبدالحميد العبادى. ومِن قراءة هذا الكتاب يتضح مقدار الحيوية والنشاط التي عرفتها الإسكندرية القديمة في مجالات الفكر والثقافة والعلم.
2- “مكتبة الإسكندرية القديمة- سيرتها ومصيرها”، "العمدة عن مكتبة الإسكندرية القديمة"، الذي يوضح ‏أهمية مدينة الإسكندرية القديمة في مجالات عدة.
3- “مِصر مِن الإسكندر الأكبر حتىٰ الفتح العربي”، ويعد مرجعاً مهماً عن تاريخ مِصر في العصر ‏اليوناني-الروماني.
4- “الإمبراطورية الرومانية- النظام الإمبراطوري ومِصر الرومانية”.
وألف كتابا آخر عنوانه:
5- “Alexandria of Library Ancient the of fate and life” و هو مؤلَّف عن مكتبة الإسكندرية القديمة طبعته منظمة اليونسكو، وتُرجم‏ إلى الفرنسية والألمانية والإسبانية،كما طبع أيضاً باللغة العربية.
6- “العصر الهيلنسيتي في مصر”.
7- “القاهرة مدينة الفن والتجارة” ترجمة للكاتب جاستون فيبت
8- مؤلفات أخرىٰ بحثية ونشر للوثائق البردية.

وللمفكر مصطفىٰ العبادي عدة بحوث منشورة في دوريات ومجلات علمية أو في أعمال المؤتمرات العالمية والإقليمية والمحلية
أذكر منها:
9- “نشأة الفكر التاريخ وتطوره” عالم الفكر 2001 ، ******************.
10- “ديمقراطية الأثبنيين” عالم الفكر، ****************** 1992م. 11- The making of world map:”bull of the bibliotheca Alexandria the problem Of the senate of Alexandria ,bull of arch.souiety of Alexandria (1994)
ترك د. العبادي العديد مِن الإنجازات والبحوث في مجال التاريخ والآثار والأرشفة، ساهمت في الحفاظ على ذاكرة الأمة من التلف والضياع.
.. فـ
الحديث عن :" عالم آثار ومؤرخ مِصري مشهور، يعد أسطورة تاريخ في مِصر، وصاحب أياد في حفظ التراث المِصري وثقافته الممتدة علىٰ مدىٰ سنوات طوال.
عاش 90 عاماً قضىٰ معظمها في البحث والتوثيق والأرشفة، فكان صاحب فكرة .. أو .. مشروع إعادة إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة التي ظلت إلىٰ يومنا هذا منارة للعلم والثقافة.
.. بعد وفاة والده المؤرخ عبدالحميد العبادي .. عميد كلية الآداب الأسبق بجامعة الإسكندرية، لم يدخر الدكتور مصطفىٰ العبادي جهدا بل حاول الحفاظ علىٰ ما بدأه والده.
ورغم مؤلفاته القليلة إلا أنها تركت أثراً لدىٰ طلابه، خاصةً كتاب “المرجعية”، فضلاً عن الكثير من البحوث المنشورة في دوريات ومجلات علمية ومؤتمرات عالمية.
لكن البعض، سواء من طلبته أم الذين يعرفونه، يعتبرونه أسطورة في العلم والأخلاق والاجتهاد، خاصةً وأنه أحد رجالات مِصر الذين حملوا هَمَّ التراث والثقافة المِصرية في قلوبهم، وعمل جاهداً لتطويرها والحفاظ عليها. ". ..
:" حصل د. العبادي علىٰ جائزة كفافي في الدراسات اليونانية عام 1997 م .
كما حصل علىٰ جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية لعام 1998 م ، وجائزة النيل للعلوم الاجتماعية عام 2013 م .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
* (يُتْبَعُ بِإِذْنِهِ تَعَالَىٰ) *
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
حُرِّرَ سَنَةَ ١٤٤٤ من الْهِجْرِةِ الْمُقَدَّسَةِ ‏الإثنين ١٥ ربيع الأول ~ ١٠ أكتوبر ٢٠٢٢ من سنة الميلاد العجيب









عرض البوم صور دكتور محمد فخر الدين الرمادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد الملتقى الاسلامي العام والسلف الصالح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة لشبكة ملتقى أهل العلم الاسلامي
اختصار الروابط

For best browsing ever, use Firefox.
Supported By: ISeveNiT Co.™ Company For Web Services
بدعم من شركة .:: اي سفن ::. لخدمات الويب المتكاملة
جميع الحقوق محفوظة © 2015 - 2018